loading...

جريمة

تأجيل محاكمة قاتلة ابنة زوجها وإلقاء جثتها فى المصرف لـ17 فبراير

نادية النجار- الطفلة المجني عليها

نادية النجار- الطفلة المجني عليها



قررت، اليوم الإثنين، محكمة جنايات شمال القاهرة، تأجيل محاكمة المتهمة بقتل ابنة زوجها بسكين وإخفاء جثتها داخل جوال وإلقائها بأحد مصارف منطقة المرج، إلى جلسة 17 من فبراير المقبل، لسماع أقوال شهود الإثبات.

ولاقى فقدان الطفلة الصغيرة «نادية» تعاطفًا لدى أهالى المرج، بعد خبر اختفائها لمدة 11 يومًا، انتهاءً بكشف لغز تغيبها فى مطلع أغسطس الماضي، بعد اكتشاف لغز اختفائها ومقتلها على يد زوجة أبيها «ثناء. م».

كشف رجال مباحث القاهرة، لغز اختفاء المجنى عليها، طالبة 11 عامًا، عن مسكنها بمنطقة المرج، حيث تبين أن زوجة والدها وراء مقتلها، والتخلص من جثمانها داخل جوال، وإلقاء الجثة فى مياه الصرف الصحى بالمرج، قبل أن يتم ضبطها، واعترفت بجريمتها، بسبب تعدى المجنى عليها على نجلها بالضرب، وأنها قامت باستفزازها بأنها ستخبر والدها بأنها تعدت عليها بالضرب، الأمر الذى أثار حفيظتها، ودفعها إلى الخلاص منها.

وقررت المتهمة خلال التحقيقات، أن المجنى عليها تعدت على نجلها، عامان ونصف العام، بالضرب، وعقب ذلك استفزتها المجنى عليها بأنها ستخبر والدها بأنها تعدت عليها بالضرب، الأمر الذى أثار حفيظتها فقامت بطعنها بسلاح أبيض "سكين" محدثة إصابتها بـ2 طعنة بالرقبة، أودت بحياتها، ثم غطت الرأس والرقبة داخل كيس بلاستيك، حتى لا تتناثر الدماء، ثم وضعتها داخل جوال بلاستيك، وتخلصت منها بمنطقة العثور عليها.