loading...

ثقافة و فن

«لعنة الفلوس» تقتل أبطال «الطوفان».. من الفائز بـ«الثروة» فى النهاية؟

مسلسل الطوفان

مسلسل الطوفان



جدل كبير أثاره مسلسل «الطوفان» على مدار شهر ونصف، وكان السؤال الذي شغل بال المشاهدين «ماذا ستفعل الثروة الكبيرة في عائلة (الحاجة صفية) بعد أن هبطت عليها أموال طائلة لا حصر ولا عدد لها من السماء دون مجهود منهم»، وكشفت لنا حلقات العمل خبايا النفس والشرور وانعدام الرحمة والأخلاق وتفضيل المال على كل شيء حتى الأم.

وجاءت الحلقة الأخيرة لنتعرف على نتائج هذه الثروة على الأبناء، بعد عن أن تعاون أغلبهم على قتل والدتهم «الحاجة صفية»، كي لا تحضر جلسة المحكمة وتدلي بشهادتها التي تفيد أحقية الأرض محل النزاع لشقيق زوجها، وتكون نهاية رآها البعض عادلة، وآخرون وجدوها مبالغا فيها وسوداء، لكن الكاتب محمد رجاء خرج ليقطع الشك باليقين، ويؤكد أنها النهاية الوحيدة التي تتناسب مع جشعهم وطمعهم للتخلص من الجرم العظيم الذي ارتكبوه فى حق أمهم، نرصد في «التقرير» التالى نهاية كل واحد من الأبناء الستة..

انتحار «حنان» 

hhhhh

لجأت «حنان»، -جسدت دورها الفنانة روجينا- إلى الانتحار على سرير والدتها «الحاجة صفية»، للتخلص من إحساسها بالذنب في مشاركة أشقائها فى قتل أمها، حيث دخلت غرفة الأم وأغلقت الباب حتى لا تشعر بها «منيرة»، وفاء عامر، وقطعت شرايينها واستمرت تنزف حتى ماتت.

«كمال» و«وفاء» ينفجران

الطوفان

بينما وجد «كمال»، -والذي يجسد دوره الفنان فتحى عبد الوهاب- أن الحل الوحيد للتخلص من عقدته بالذنب هو إنهاء حياته وترك الأموال التي جنت على العائلة بأكملها، إذ اتصل بزوجته «وفاء»، -والتى تجسد دورها دينا- وطلب منها الحضور إلى الشقة ومن ثم دار بينهم حديث حول ما حدث، إذ حاولت زوجته إقناعه بأن قتل «الحاجة صفية» هو الحل الأمثل، ولكنه كان قد خطط لكل شيء، إذ قام بفتح غاز البوتاجاز، وأحضر قنبلة إلكترونية وضغط على الزر ومات الاثنان داخل الشقة بعد انفجارها تماما.

«داليا» تسم «هاني»

ooooo

بينما اختارت «داليا»، -التي تجسد دورها الفنانة آيتن عامر- أن تتخلص من زوجها «هاني» -والذي يقوم بدوره أحمد صفوت- الذي حرضها على قتل أمها بالاتفاق مع أخواتها حتى يحصلوا على الثروة، والتي من خلالها يتمكن من امتلاك معرض كبير للسيراميك ويشترى شقة وغيرها من الأحلام التي بنيت على الأموال التي يحصلون عليها مقابل بيع قطعة الأرض إرث والدها، حيث قامت باصطحابه إلى الشقة التى جلبتها لها أمها ووضعت له سمًّا فى الطعام، ومن ثم مات، وجلست تبكي، حتى قررت أن تسلم نفسها إلى الشرطة من أجل أن تحكم عليها المحكمة بالإعدام وتنتظر الموت كل يوم، إذ وجدت فى هذا عقابًا لها على اشتراكها فى قتل «الحاجة صفية».

بعد جنان «تقى».. «عمر» و«خالد» قتل كلاهما الآخر

الطوفان 2

وكانت إصابة «تقى» -التى تقوم بدورها الفنانة هنا شيحة، زوجة «عمر» أحمد زاهر فى المسلسل- بحالة نفسية جعلتها تفقد قدرتها على الحركة والنطق بعد تعرضها للاغتصاب، سببًا فى جنونه وكرهه للفلوس التي جعلته يخسر كل شيء، أمه وزوجته، إذ ذهب إلى «خالد»، الذى يجسد دوره ماجد المصري، رأس الشيطان فى المسلسل والذي أقنعهم بقتل «الحاجة صفية» للحصول على الثروة، وقام بتبادل الحديث معه وأنه السبب في المصائب التي حلّت عليهم، حتى قام الثنائي بتبادل إطلاق النار لتنتهى حياتهما.

اللعنة لم تصب «منيرة» و«يوسف»

الطوفان 3

وبعد رحيل جميع من شارك فى قتل «الحاجة صفية»، اختتم المسلسل حلقاته بمشهد لمنزل العائلة الذي لم يتبق فيه أحد، لتكون النهاية استمرار حياة «يوسف»، ميدو عادل، الذي قرر أن يتخلص من الثروة وإخراجها فى أعمال خيرية لصالح والدته التى قتلها أشقاؤه من أجل الحصول على فلوس الأرض، وأكمل مشواره فى الغناء بينما عاشت «منيرة»، وفاء عامر، مع ابنها الصغير.

يذكر أن «الطوفان» بطولة نادية رشاد، ووفاء عامر، ومحمد عادل، وهنا شيحة، وآيتن عامر، ومن تأليف وائل حمدي ومحمد رجاء، وإخراج خيري بشارة.