loading...

مشاهير

«أعادت المايوه للسينما وخلعت زوجها».. ما لا تعرفه عن هنا شيحة

هنا شيحة

هنا شيحة



حينما تراها تنتابك بهجة، تأسرك بجمالها الطبيعي للغاية، وابتسامتها التي لا تُغادر وجهها والتي لا تغيب عن بال أي مشاهد يرفع لها قُبعته وراياته البيضاء والخضراء والحمراء وكل الألوان الأخرى‏..

هنا شيحة، الفتاة الشقراء الشقية الإسكندرانية إحدى ثلاثي «حب البنات»، والتي دائمًا ما تذهب للساحل الشمالي لترتدي «مايوهها» الأحمر «قبل زحمة الصيف»..

ونرصد فيلم يلي بعض المعلومات عنها..

- وُلدت ببيروت، في 25 ديسمبر 1985، لأم لبنانية وأب مصري وهو الفنان التشكيلي أحمد شيحة.

- عملت وأخواتها، الفنانة المعروفة «حلا»، و«رشا»، بطلة كليب «لسه بتسألي» للفنان هاني شاكر، و«مايا»، بطلة فيلم «أسرار البنات»، عام 2001، في الفن لمدد مختلفة، إلا أنه لم يستمر إلا هي.

- قالت أثناء حوار لها ببرنامج «القاهرة اليوم»، في بداية الألفية، إنها تربت في «العجمي» بالإسكندرية، ولا تعرف شيئًا عن المحافظة نفسها، بينما قالت عنها «حلا»، في نفس الحوار، إنها عقلانية للغاية، أكثر من باقي الأخوات.

- بدأت حياتها الفنية من خلال العمل في مسلسلات تليفزيونية مثل (حبنا الكبير 2000، وجع البعاد 2000، البر الغربي 2001، طيور الشمس 2002).

- بدايتها السينمائية من خلال مشاركتها في بطولة فيلم «حب البنات»، 2004، مع ليلى علوي وحنان ترك وأشرف عبد الباقي وخالد أبو النجا، وجسدت دور «رقية»، ثم في العام التالي ببطولة فيلم «درس خصوصي»، مع محمد عطية.

- عام (2015) يمثل نقلة نوعية في مشوارها الفني، حيث اختارها المخرج الكبير محمد خان لبطولة فيلمه «قبل زحمة الصيف»، والذي أثار جدلًا واسعًا منذ طرح التريلر الخاص به، حيث ظهرت «هنا» بالمايوه، فضلًا عن تبادل القُبلات بينها وبين عشيقها.

- تروي تفاصيل الفيلم، في حوار لها مع الإعلامية منى الشاذلي، وتقول: «خان كلمني في التليفون قالي عايزك تكوني بطلة فيلمي الجديد، كنت سعيدة جدا، وناس كتير حذّرتني منه لكني وجدته مختلفا جدا وحسيته أصغر مني، مافيش مخرجين كده»، بينما قالت عن «المايوه»: «أنا في الساحل هالبس إيه؟ هو ده لبس البحر، وأنا بالبس كده على البحر في العادي، يمكن عشان بقالنا كتير في السينما ماشفناش كده، الفيلم ده شبه السينما بتاعت زمان، ولازم السينما ترجع زي زمان وتقود المجتمع حتى في الموضة، أنا مش شايفاها جراءة ولا حاجة غريبة، وأنا شايفة إن التعليقات على المايوه أوفر، ومش باهتم بالتعليقات أبدًا، ما ألبس مايوه إيه المشكلة؟».

- في 2017، وقفت «هنا» أمام الفنان ياسر جلال، فى مسلسل «ظل الرئيس»، والذي كان من بين الأعمال الأكثر مشاهدة في الموسم الرمضاني الماضي، وتشارك حاليا الفنان محمد رمضان، بطولة فيلمه الجديد «الديزل».

- تزوجت من مهندس الديكور محمد العوامري الذي انفصلت عنه قبل 10 سنوات بعد إقامتها دعوى خلع، وأنجبت منه ابنين وهما «آدم ومالك».

- وفي نوفمبر الماضي، تحدثت «هنا» لأول مرة، مع الإعلامية لميس الحديدي، عن الأزمة مع طليقها، خاصة أن الأبناء هم الضحية وأن الخلافات تتجدد بين فترة وأخرى، متسائلة عن مصير الأبناء ومن يأتي لهم بحقوقهم في حال كانت لديهم مشكلة، خاصة أن الجميع يتحدث عن الزوج أو الزوجة، ولا أحد يتطرق إلى ما يتعرض له الطفل من ضرر أو إساءة، لا سيما في حال قيام الأب بمنعه من السفر، خاصة أنه من يملك هذا الحق، وكشفت أن طليقها يرفض سفر ابنيه، وهو أمر يغضبهما ويؤثر على حالتهما النفسية، مشيرةً إلى أن الحجة التي يستند إليها هو عدم تمكنه من رؤيتهما في حال السفر بصحبتها، مما اعتبرته «كوميديا»، خاصة أنها لن تتوجه إلى «هوليوود» من أجل التمثيل والاستقرار هناك، بل ستعود مرة أخرى إلى مصر خاصة أنها فنانة تحب بلدها، ولكن في النهاية الأب هو من يمتلك حرمان الأبناء من السفر، أما ما يخص الأمور المادية فهي تتولاها من الألف إلى الياء معتبرة أن ذلك أمر يشرفها، لكنها في الوقت نفسه حصلت على حكم بالنفقة، قبل أن يستأنف طليقها على الحكم ويخفض النفقة لـ1400 جنيه مصري بعد أن كانت 2000 جنيه، وهي الخطوة التي تهكمت عليها «هنا».