loading...

أخبار مصر

غضب بين الفلاحين بسبب انخفاض أسعار توريد قصب السكر

القصب المصري

القصب المصري



كتب- مؤمن عبد اللاه

مع اقتراب موسم حصاد قصب السكريضع الكثيرأيديهم على قلوبهم خوفًا من أن تتكرر نفس الأزمة التى حدثت العام الماضى من اختفاء السكر من الأسواق وأرتفاع سعر المنتج حتى وصل إلى 15 جنيهًا للكيلو ومع زيادة الأعباء على الفلاح ومشقة نقل المحصول ونقص الرقعة الزراعية وقلة عدد الأفدنة من محصول قصب السكر سيخفض من إنتاج مصر من القصب المحلى، ومنعا لتكرار ذلك، ناشد الفلاحون الحكومة والبرلمان لزيادة أسعار الطن من 620 إلى 850 جنيهًا للمواءمة بين زيادة أعباء زراعة المحصول وما يتم جنيه.

منتجو السكر الفلاحون يتجهون إلى المحاصيل الأخري

 قال الحاج "رشدي عرنوط" نائب رئيس جمعية منتجي السكر فى صعيد مصر إن الفلاح المصرى يعانى من العديد من المشاكل التى تمنعه من زراعة القصب وتجعله يلجأ إلى زراعة محاصيل أخرى تدر عليه هامش ربح أفضل من قصب السكر، ومن هذه المشاكل عدم زيادة سعر الطن من قبل الحكومة بحيث يتماشى مع ارتفاع الأعباء الأخرى لزراعة المحصول.

الفدان يتكلف 23 ألف جنيه 

وأضاف "رشدى" طالبنا الحكومة بزيادة سعرالطن إلى 1000جنيه ولكن مراعاة للحالة الاقتصادية الى تمر بها مصر، اتفق المزارعون على أن يكون سعر الطن من 800 إلى 850 ليكون هناك هامش ربح بسيط للفلاح، فالفدان الواحد يحصل على تكلفة تقدر بـ23 ألف جنيه فى العام ومقارنة بالسعر الحالى للفدان والذى قيمته 620 لا يوجد هامش ربح للفلاح خاصة مع زيادة الكثير من الأمور عن العام الماضى، وبالتالى فإن الفلاح يتحمل أعباء الزراعة.

وأشار "رشدي" إلى أن اللجنة اجتمعت اليوم مع أعضاء لجنة الزراعة فى البرلمان برئاسة هشام الشعيني رئيس اللجنة وتم الاتفاق على مخاطبة الحكومة للموافقة على اعتماد سعر الطن 850 جنيهًا.

نزرع 300 ألف فدان أغلبها فى الصعيد

وتابع "رشدي" أن عدد الأفدنة المزروعة بمحصول قصب السكر على مستوى الجمهورية بلغ 300 ألف فدان متمركزة فى صعيد مصر في كل من أسوان والأقصر وقنا وسوهاج والمنيا كما تم توريد 11 مليون طن فى العام الماضى من المنتج والقصب ينتج أكثر من عشرين منتجا آخر بخلاف البنجر.

وأشار إلى أن الحكومة إذا رفعت سعر لتوريد للطن للفلاح سنحقق اكتفاء ذاتيا من السكر ولن نكون بحاجة إلى استيراد السكر من الخارج لأن العديد من الفلاحين سيعودون إلى زراعة القصب، وفى الأزمة الأخيرة التى حدثت العام الماضى لولا المنتج المحلى لكان سعر السكر قد وصل أضعاف ما عليه الآن، ونطالب الحكومة بأن تنظر إلى الفلاح المصري كما طالبنا الحكومة بعدم رفع سعر الأسمدة والسولار فى المحصول الحالى.

هامش ربح 5 آلاف جنيه طوال العام

 

قال النائب "رائف تمراز"، وكيل لجنة الزراعة بمجلس النواب، إن الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب عقد اجتماعا مع هشام الشعينى رئيس لجنة الزراعة، مع كل من على مصيلحى وزير التموين وعبد المنعم البنا وزير الزراعة، بشأن الوصول إلى السعر العادل بالنسبة لمحصولي قصب السكر والبنجر.

وأكد وكيل لجنة الزراعة أنه تم الاتفاق على تقدم وزير الزراعة بمذكرة مذكرة استرشادية للجنة الاقتصادية لرئاسة الوزراء بشأن زيادة طن قصب السكر من 800 إلى 850 جنيها، والذى سيوفر فى النهاية هامش ربح 5 آلاف جنيه طوال العام.

أسباب الأزمة 

ومن جانبه قال "الشافعى الطاهر" عضو جمعية منتجى السكر إن المزارعين يعزفون عن زراعة القصب فى السنوات الأخيرة نتيجة زيادة أعباء العمالة فالعامل الذي كان يحصل على 20 جنيها يحصل الآن على أضعاف أضعافه، كما أن الجرارات أصبحت تحصل على 70 و75 جنيهًا للطن الواحد وأن الفدان الواحد يأخذ 2000 جنيه كسر، هذا بالإضافة إلى زيادة أسعار الأسمدة فالشيكارة بلغت 160 جنيها والحكومة تريد زيادته، هذا بجانب أن الحكومة كانت تعطى المزارعين سماد الإسكندرية وهو أكثر جودة ويزيد من خصوبة التربة ويساعد على زيادة الإنتاج وفى الفترة الأخيرة تم استبداله بسماد السويس وهو أقل فى الجودة ولا يعطى الكفاءة المطلوبة.

نقص مستمر

أضاف "الطاهر" أن الرقعة الزراعية لمنتج قصب السكر فى نقص مستمر واتجاه المزارعين إلى زراعة محاصيل أخرى حاضر بقوة، مثل القمح والموز والطماطم والفاصوليا هربا من أعباء القصب ومشقة نقله إلى المصانع مما سيؤثر على الناتج القومى من المنتج وهذا سيجعل الدولة تلجأ إلى زيادة الاستيراد من الخارج، وزيادة سعر السكر للمواطن العادي وبالتالى سنشهد العديد من الأزمات مثل العام الماضى ولا بد أن تقوم الحكومة بدعم المنتج المحلى للدولة وليس تشجيع الاستيراد ورجال الأعمال.

واستطرد "الطاهر" أن المزارعين فى انتظار قرار الحكومة برفع سعر الطن حتى يتم توريد المحصول مشيرًا إلى دور أعضاء لجنة الزراعة فى مجلس النواب بالاهتمام بالفلاحين والمزاعين ومطالبتهم برفعر سعر الطن.

وكان قد وجه الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، خلال الجلسة العامة أمس الثلاثاء، رسالة طمأنة إلى جميع الفلاحين بالوجه البحرى والقبلى، بأنه يجرى التفاوض حاليًا مع الحكومة بهدف الوصول إلى سعر عادل بالنسبة لمحصولى قصب السكر والبنجر، كما نص الدستور، قائلًا: "بطمن كل الفلاحين .. وسنصل إلى سعر عادل"، وذلك بعد مطالبتهم برفع سعر الطن لـ1000 جنيه.