loading...

ثقافة و فن

«حليمو أسطورة الشواطئ».. كواليس منقذ بحري «مابيعرفش يعوم»

هبة السيسي

هبة السيسي



بدأت دور العرض السينمائية داخل وخارج مصر، في عرض فيلم «حليمو أسطورة الشواطي»، وهو من نوعية الأفلام الكوميدية، المناسبة للمشاهدة العائلية والأسرية.

الفيلم بطولة طلعت زكريا وريم البارودى ونرمين ماهر وبيومى فؤاد وروان الفؤاد والراقصة دينا وكريم أبو زيد ورامى غيط وخالد حمزاوى ونور الكاديكى وعمر وأميمة طلعت زكريا وطاهر بدر وآخرون، تأليف محمد فضل، وإنتاج مدحت سعد، منتج فنى رضا عبد الصمد، وإخراج محمد سعيد. 

وحل نجوم العمل كضيوف في برنامج «السفيرة عزيزة» على قناة «دي أم سي»، ليتحدثوا عن كواليس مولودهم الجديد، ونرصد في السطور التالية أبرز  تصريحاتهم:
 

طلعت ذكريا متفائل

عبر زكريا عن تفاؤله بفيلمه الجديد، مؤكدًا أن جروب العمل بذلوا مجهودا كبيرا من أجل أن يخرج بشكل جيد يليق بالجمهور، موضحًا: «جاء بعد غياب خمس سنوات، كان آخر أعمالي فيلم (الفيل في المنديل)، أنا متفائل، وشايف إنه عاجب الناس في العرض الخاص، وإن شاء الله ينال إعجاب الناس»، متابعا: «الجروب كله كان عايز يقدم حاجة حلوة، والنتيجة كانت مبهورة».

وكشف زكريا، معلومات عن شخصية البطل في العمل وهي «حليمو»، قائلًا: «حليمو هو منقذ الناس على الشواطئ ولكنه لا يعرف العوم، وبيخاف ينزل المية، وهو عمل في المهنة دي بناء على وصية والده الذي مات غريقًا».

وعن الأسباب التي دفعت زكريا، إلى الموافقة على هذا العمل، فيقول: «السيناريو من تأليف السيناريست محمد فضل، وهو كتبه من زمان، وأنا حبيت الشخصية، وعرضناه على أكثر من جه، إلى استقر الأمر عند المنتج مدحت سعد، أنا حبيت الشخصية عشان أن إسكندراني، وكان نفسي أعمل التجربة دي عشان شعب إسكندرية والبلد اللي اتولدت فيها، عشان إحنا مقصرين في حقهم في الدراما».

وتحدث زكريا عن أكثر تحدي قابله في العمل، ولكنه تغلب عليه، قائلًا: «ما كنتش أعرف محمد سعيد، فقلقت من التعامل معه؛ لأنه صعب أشتغل مع مخرج ماعرفوش، لما قعدت معاه لقيت ذهنه حاضر، ولما دخلت اللوكيشن لقيته مخرج كبير، فبدأت أطيعه، وأصبحت كلمته مسموعة».

وأردف زكريا: «مش بحب أبقى أوفر في الارتجال، فمش أي حاجة أرتجلها، فأنا بحب أرتجل الموقف، فالارتجال سمة من سماتي، لأني تربية سمير غانم».

ريم البارودي: العمل مناسبة لكل الأعمار

أشادت ريم، بالعمل، مؤكدة أنه مناسب لجميع الأعمار السنية، مستكملة حديثها: «نفسي يكون فيه أفلام طول السنة، والوقت مناسب لعرض الفيلم، فهناك إجازة نصف السنة وأعياد الكريسماس والمسيحيين، كان فيه إنفاق سخي على العمل واتصرف عليه كويس، وكان مواقع تصوير مكلفة جدًا».

واستطردت: «مخرج العمل كان بيأهلني لتأدية الدور الذي أقدمه، حتى تمكن من وضعي على مسار الصحيح.. والعمل يصلح لتشاهدة الأسرة كلها، وهناك تصريح بذلك».

«مخرج حليمو» هذا أصعب شيء واجهني

وذكر المخرج محمد سعيد، أن أصعب شيء واجهه في هذا العمل هو الحصول على ثقة النجوم المشاركين في العمل في وجهة نظري وخيالي، مؤكدًا: «طلعت زكريا أكتر واحد متعاون وبيحب الخير لكل اللي حواليه».

وأكد سعيد: «الفيلم فيه كم كبير من المشاعر، فالمشهد الواحد هتلاقي ضحك ورومانسية، أو حزن»، مؤكدًا أنه تم الالتزام بـ«الإسكريبت» الخاص بالعمل، ولم يكن هناك ارتجالًا في حدود ضيقة تقتضيها الحالة.

كريم أبو زيد: سعيد بالتجربة

وعبر الفنان كريم أبو زيد، عن سعادته بالمشاركة في هذا العمل، لأنه قدمه بشكل جديد ومختلف عن الأدوار التي سبق وأن قدمها قبل ذلك، موضحًا: «التجربة جميلة، والجروب كله كانوا أصحاب».