loading...

جريمة

«حشيش وسرنجات وأفلام إباحية».. فضائح المدارس «الميري»

مخدرات وأفلام جنسية

مخدرات وأفلام جنسية



إدمان المخدرات هو أحد أهم الظواهر، التي باتت تهدد الأمن القومي للبلاد، وباتت تؤثر بشكل كبير على سلوكيات الأفراد، بجانب عدم القدرة على القيام بأبسط المهام الخاصة به، والأخطر في موضوع الإدمان، هو انتشار المخدرات والتدخين بين طلاب المدارس وخاصة المرحلة الثانوية، بشكل كبير؛ حيث لم تستطع الإحصائيات الرسمية أن ترصده.

نصف كيلو حشيش بمدرسة في شبرا الخيمة

عثر طلاب بمدرسة شبرا الخيمة التجارية بنين، أمس السبت، على كيس بلاستيك بداخله مواد مخدرة بجوار سور المدرسة من الداخل، وسلموه لأحد المدرسين بالمدرسة.

تلقى اللواء إيهاب خيرت، مدير أمن القليوبية، إخطارا من العميد صموئيل عطالله مأمور قسم أول شبرا الخيمة يفيد تلقيه بلاغا من مديرة مدرسة شبرا الخيمة التجارية بنين، بالعثور على كيس بلاستيك بداخله مواد مخدرة بجوار سور المدرسة. 

انتقلت قوة من قسم الشرطة إلى المدرسة وسلمت المديرة كيس بلاستيك بداخله 4 قطع ونصف كبيرة الحجم "فرش" من جوهر الحشيش المخدر تزن نحو نصف كيلوجرام، وقررت أن «زكريا.ر، وزياد.ط، وخليل.م» طلاب بالمدرسة عثروا على الكيس بجوار سور المدرسة وقاموا بتسليمه لمدرس بالمدرسة.

أفلام جنسية في مكتب مدير مدرسة بالدقهلية

خلال تفتيش مفاجئ من وزارة التربية والتعليم، في يونيو الماضي عُثر بداخل مكتب مدير مدرسة ابتدائية بإدارة بني عبيد التعليمية بالدقهلية على مواد مخدرة وترامادول وفلاشة ميموري تحتوي على أفلام جنسية داخل الدولاب الخاص به في مكتبه بالمدرسة.

وقال الدكتور عادل يحيى، مدير الإدارة التعليمية ببني عبيد، في تصريحات صحفية: «وصلتنا شكوى من عدد من الأهالي بالسلوك غير المنضبط لمدير مدرسة ديرب الخضر الابتدائية، نظرًا لوجودها في أطراف القرية، وأنه يحتفظ بمواد مخدرة بمكتبه»، مضيفا أنه تم تشكيل لجنة، وبتفتيشها تأكدنا من صحة الشكوى، وتم عمل تقرير بها ورفعه إلى وكيل الوزارة وتحريز المضبوطات لاتخاذ الشأن القانوني معه. 

«سرنجات» في مدارس إسكو

في مطلع العام الدراسي الجاري، رصد فريق المتابعة الشعبية بشبرا الخيمة، وجود سرنجات بها مواد مخدرة داخل حجرة الأمن الموجودة داخل مجمع مدارس بهتيم إسكو، بما يعني تحوله إلى وكر للخارجين على القانون ومتعاطي المواد المخدرة.

50% من طلاب المدارس يفكرون في المخدرات

من جانبه كشف الدكتور محمد مصطفي، مستشار صندوق مكافحة الإدمان، أن 50% من طلاب المدارس يفكرون في المخدرات، في حين أن نسبة انتشارها بين أبناء المجتمع المصري بلغت 9%، وقال أحمد عبد الغني، مشرف قسم البحوث والدراسات بصندوق مكافحة الإدمان، في تصريحات صحفية سابقة، عن الفئات الأكثر إدمانًا وتعاطيًا للمخدرات في مصر، إن الشباب والعمال والسائقين هم الأكثر إدمانا للمخدرات نظرا لطبيعة عملهم والمرحلة العمرية.

وأوضح "عبد الغني" أن الترامادول والحشيش هما الأكثر انتشارا بين المصريين المتعاطين للمخدرات، وأكد أن نسبة الإدمان فى مصر بلغت 2.4%، ونسبة التعاطى بلغت 10%، وهى النسبة التي تخطت نسبة التعاطى العالمية التى سجلت 5%.