loading...

جريمة

مخدرات رأس السنة أسعارها نار.. صباع الحشيش بـ«250 جنيه» وأبو «دى جى» فضيحة

تعاطى المخدرات- ارشيفية

تعاطى المخدرات- ارشيفية



يتعاطى الكثير من المدمنين المخدرات ليلة رأس السنة، احتفالاً بالسنة الجديدة ولكن هذا العام قد يختلف الأمر فى بورصة المخدرات، بسبب الارتفاع الكبير فى أسعار المخدرات والتى شهدت أسعارها زيادات وصلت لـ100% لعدة أسباب من بينها الضربات الأمنية الموجعة والتى وجهتها الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية لكبار تجار الكيف خلال الأونة الأخيرة والتى آخرها إحباط محاولة إدخال 6 أطنان من الحشيش، مهربة من سوريا.

الصباع بـ250 جنيها
أوضح مصدر الأمنى، أن أسعار المخدرات وصلت لأسعار خيالية خلال الفترة الماضية حتى وصل سعر صندوق الحشيش وهو بداخله ٥ كراتين وبداخل كل واحدة ١٢ فرش حشيش، وصل سعر الفرش الواحد إلى 8 آلاف جنيه، وهى تزن 150 جراما، تقطع لعدة قطع يطلق عليها "الصوابع" ووصل سعر الصابع الواحد لـ250 جنيه.

 

وأضاف المصدر أن أسعار «الحشيش» قفزت بنسب تتراوح ما بين 50% و100%، لبعض الأنواع، مما أثار غضب المتعاطين وكشفت قائمة أسعار المواد المخدرة في بعض المناطق التي اشتهرت بسوق المخدرات بعد تعويم الجنيه، والضربات الأمنية، ارتفاع أسعار المخدرات بشكل ملحوظ، حيث ارتفع "فرش الحشيش" من 3000 جنيه قبل تعويم الجنيه إلى 18 ألف جنيه.

كما بلغ ثمن كيلو الحشيش المغربى 80 ألف جنيه بعد أن كان سعره 53 ألف جنيه، بينما تراوح سعر كيس الحشيش المغربى زنة 250 جرامًا من 14 إلى 16 ألف جنيه، وهو عبارة عن 7 أو 8 أوقيات حسب كبسه، وكل أوقية تزن حوالى 32 جرامًا، ويصل سعر الأوقية الواحدة منه إلى 2000 جنيه تقريبًا، ويتم تقطيع الكيس إلى 7 أوقيات.

أبو «دى جى» فضيحة
في ذات السياق، أوضح المصدر أنه نظرا لارتفاع أسعار الحشيش وهو يعد المخدر الشعبى والمتداول لدى أغلب المصريين، فمن الصعب استبدال المخدر بنوع أخر مثلما حدث وقت اختفاء الحشيش قبل ثورة يناير، فلجأ الكثير من المتعاطين لمخدر "البانجو" والذى لم يلقَ إقبالأ عليه إلا من فئة ضعيفة نظرا لأنه له رائحة مميزة للغاية وأن تعاطيه يفضح صاحبه قائلاً "تعاطى البانجو دة فضحية وهم يطلقون عليه (أبو دى جى)، نظرا لدخانه الكثيف عند احتراقه بالإضافة إلى تأثيره القوى على المتعاطى كمان وعلشان كده محدش هيروح يشربه».

 ونتيجة لانتشار مخدر "الاستروكس" مقارنة بسعره الأقل من الحشيش (250 جنيها) للكيس الواحد، بدأ في سحب البساط من أنواع أخرى لكونه أقوى فى المفعول، ويعد من المخدرات المخلقة، والتى يبلغ عددها أكثر من 120 نوعا، ويحتوى على تركيزات من مخدر الحشيش ومركبات الهيوسين والهيوسايمين والأتروبين، مؤكدا أن مخدر الإستروكس يعد أخطر من الحشيش والبانجو، وتأثيره أقوى منهما نظرا لاحتوائه على مواد كيميائية بجانب المواد المخدرة المعروفة.

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية وجهت ضربة موجعة الأسبوع الماضى، بعدما استهدفت مأمورية مزرعتين بمنطقة طرح النهر "أملاك دولة -مستأجرة" بناحية دير القصير شرق دائرة مركز القوصية بأسيوط.


والتى أسفرت عن ضبط المزرعة الأولى بمساحة 3,5 فدان مؤجرة لثلاث مزارعين "هاربين" مزروعة بنبات البانجو المخدر، وتم ضبط 4 أطنان من ذات المخدر داخل مخزن بالمزرعة، والمزرعة الثانية بمساحة 8 قراريط مؤجرة لمزارع "هارب" مزروعة بنبات البانجو المخدر- قيراط أفيون، وتم ضبط 200 كجم من نبات البانجو داخل مخزن بالمزرعة.