loading...

ثقافة و فن

سعاد نصر.. رحلت بسبب عملية «شفط» وآخر كلماتها «ربي توفني مع الأبرار»

سعاد نصر

سعاد نصر



ملخص

«ماما مايسة» التي كان «ونيس» وفيًا لها بعد مماتها، قصة رحيلها الغريبة بسبب «عملية شفط دهون»، ووصيتها الأخيرة، وماذا قالت قبل رحيلها مباشرةً..

«ماما مايسة».. بتلك الشخصية الاجتماعية الخالدة في أذهان جمهور التليفزيون المصري والعربي بقيت وستبقى الفنانة الراحلة سعاد نصر، في ذاكرة جمهورها العريض الذي عشق طبيعتها وتلقائيتها وخفة ظّلها على الشاشتين الصغيرة والكبيرة، حينما تُوفيت في الحقيقة بسبب خطأ طبي ساذج أثناء تحضيرها لإجراء عملية شفط دهون في أحد مستشفيات القاهرة، رفض النجم «محمد صبحي» الاستعانة ببديل لها وظهر بالمسلسل على أن زوجته قد تُوفيت وفاءً لها، وفي هذا التقرير يرصد «التحرير» أبرز المعلومات عنها..

1- وُلدت «سعاد» 12 مارس 1953 بحي شبرا بالقاهرة.

2- كانت مجرد فتاة مصرية تحلم فقط أن تلتحق بعالم الصحافة، دون أن تفكر مطلقًَا في عالم السينما، لكنها لم تتخيل أنها على موعد مع الشهرة والنجومية أمام عدسات الكاميرات.

3- كان التحاقها بالمعهد العالي للفنون المسرحية، بداية مشوار نجاحها الحقيقي منذ تخرجها عام 1975، وأتقنت تقديم مشهد تراجيدي بقصة «ياسين وبهية» خلال مشروع تخرجها، وهو ما أقنعها منذ تلك اللحظة أنها ممثلة تُبدع في الأدوار الدرامية والتراجيديا.

4- نجح الفنان القدير كرم مطاوع في إقناع «سعاد» بأنها فنانة كوميدية، على عكس ما كانت تعتقد أنها لا تصلح إلا للتراجيديا، حيث يُحسب له أنه أول من اكتشفها.

5- في عام 1982، كانت بدايتها السينمائية من خلال مشاركتها في فيلم «الغيرة القاتلة».

6- شاركت بعدها في عدة أفلام منها «شقة وسط البلد»، عام 1975، وتنوعت أدوارها ما بين سينما وتليفزيون؛ لها رصيد حافل بالأعمال التليفزيونية منها مسلسل «السمان والخريف» عام 1978، و«أيها الحب لا تهجرني» في العام نفسه.

7- نقلة أخرى حققتها سعاد نصر في حياتها الفنية بمشاركتها في فيلم المخرج الكبير يوسف شاهين «حدوتة مصرية»، عام 1982، وفي العام نفسه شاركت في فيلمي «الغيرة القاتلة» و«عنئوب الدم»، ثم قامت بدور «نجوى الراقصة» في فيلم «بيت القاضي»، عام 1984، وفي العام التالي كان أبرز أدوارها في فيلم «هنا القاهرة»، الذي دفعها لعالم الكوميديا بدورها المميز لشخصية الصعيدية، التي تأتي برفقة زوجها لزيارة القاهرة.

7- قدّمت «سعاد» أشهر ثنائي مع النجم محمد صبحي، حيث أبدعا معًا في عدة أدوار سينمائية ومسرحية أهمها مسرحية «الهمجي»، عام 1985، وكذلك اثنين من أنجح المسلسلات التليفزيونية الكوميدية، وهما «رحلة المليون»، و«يوميات ونيس» بأجزائه الخمسة، التي أحبها كل أفراد الأسر المصرية صغارًا وكبارًا.

8- حقق دورها في سلسلة مسلسلات «يوميات ونيس» نجاحا جماهيريا منقطع النظير، حتى إنها ذكرت في بعض المقابلات الصحفية أن المعجبين ينادون عليها بـ«ماما مايسة»، وارتبط فريق العمل بها لتكون والدتهم الحقيقية، لدرجة أنه بعد وفاتها رفض صبحي الاستعانة ببديل، وغيّر أحداث المسلسل على أن زوجته توفيت.

9- عمِلت من جديد مع المخرج يوسف شاهين في فيلم (إسكندرية نيويورك) عام 2004، وبعدها شاركت في فيلم (الحياة منتهى اللذة) عام 2005.

10- تزوجت الفنانة سعاد نصر مرتين، الأولى من الفنان أحمد عبد الوارث، وأنجبت منه بنتًا وولدًا، هما «طارق وفيروز»، لكنها انتهت بالانفصال الهادئ، وأكملت حياتها بزواجها الثاني من مهندس البترول محمد عبد المنعم، واستمرا معًا حتى وفاتها.

11- في الخامس من يناير عام 2007، كان تتر النهاية لحياة «سعاد»، التي انتهت بسبب خطأ طبي ساذج أثناء تحضيرها إجراء عملية شفط دهون في أحد مستشفيات القاهرة، لكنها دخلت في غيبوبة كاملة بعد إعطائها جرعة مخدر زائدة استمرت مدة عام كامل، وكأن حلمها بالنحافة كان قرار انتحار.

12- زوج الممثلة الراحلة قال، في تصريحات صحفية خلال شهر أغسطس الماضي، إن زوجته تركت له وصية، وذلك عندما أفاقت من الغيبوبة لبضع دقائق، وطلبت منه أنها عندما تتوفى يسرعوا في دفنها، كما طلبت منه أن يجعل أهلها يقفون أمام قبرها داعين بالرحمة لها لمدة ساعة، وقبل أن تدخل للغيبوبة مرة ثانية قبل أن تتوفى رددت قائلةً: «اللهم توفني مع الأبرار».