loading...

جريمة

أسرة «قتيل دشنا» ترفض تسلم جثمانه: ملوش ذنب ومعملش حاجة

مطاردة أمنية - أرشيفية

مطاردة أمنية - أرشيفية



رفضت أسرة قتل مركز دشنا شمال محافظة قنا، الذي توفي خلال تبادل لإطلاق النيران بينه وقوات الأجهزة الأمنية بالمحافظة، وذلك خلال حملة أمنية لضبطه، تسلم جثته وذلك بحجة مطاردته وقتله دون ذنب، ودون تورطه في قضايا جنائية وهروبه منها.

وقال أحد أفراد أسرة القتيل إن عائلته ترفض تسلم جثته من مشرحة مستشفى دشنا المركزي، إذ أن قوات الأمن طاردت المجني عليه، دون أن يكون متورطا في أي قضايا جنائية.

وأضاف أحد أفراد أسرة القتيل، الذي رفض ذكر اسمه، لـ"التحرير": "مات من غير ذنب، ومفيش قضايا متورط فيها، هما اللي قتلوه - في إشارة إلى أفراد الأمن".

وكان اللواء علاء العياط، مدير أمن قنا، تلقى إخطارا يفيد بتبادل إطلاق النيران بين قوات الأمن، وهاربين، ما أدى إلى مصرع "محمد ع"، عامل، أثناء إطلاقه وابل من النيران على قوات الأمن.