loading...

ثقافة و فن

8 مخرجين نجحوا في تغيير خريطة الدراما.. أبرزهم بيتر ميمي وأحمد خالد

مخرجين شباب

مخرجين شباب



ملخص

شهدت الساحة الفنية الفترة الأخيرة سواء علي مستوى السينما أو الدرما التلفزيونية وجود مخرجين جدد استطاعوا تغيير الخريطة الدرامية وتحقيق نجاحات كبيرة خلال أعوام قليلة، وذلك بعدما نالوا ثقة نجوم كبار وشركات إنتاج كبرية ومؤثرة، ومن بين هؤلاء المخرجون الذين أثروا الفترة الماضية ومنهم أحمد خالد موسي وبيتر ميمي ومحمد دياب وخالد دياب وماندو العدل وخالد سرحان ومحمد سلامة وآخرهم ياسر الياسري.

كتب: أحمد شعراني

هناك العديد من الفنانين والذي من الممكن أن تعطيهم لقب «شجاع»، وذلك لأنهم تشجعوا وقرروا خوض التجربة مع مخرجين شباب تجاربهم قليلة للغاية وبعضهم كانت هي التجربة الأولى بالنسبة لهم علي المستوى السينمائي والدرامي، وفي السنوات الأخيرة شهدنا ظهور أكثر من مخرج شاب علي الساحة الفنية كانوا بمثابة إضافة كبيرة لها وحققت أعمالهم نجاحات كبيرة وأرقاما سُجلت كأكثر الإيرادات في التاريخ المصري، ويرجع ذلك لوضع المنتجين والنجوم الكبار ثقتهم بهؤلاء المخرجين والحقيقة أنهم لم يخذلوهم، ونستعرض أبرز هؤلاء المخرجين من خلال هذا «التقرير».

أحمد خالد موسي

البداية جاءت من مجموعة فنون مصر للإنتاج والتي أسسها المنتج ريمون مقار والفنان محمد محمود عبد العزيز، حينما قرروا تصعيد نجوم لم يخوضوا تجربة البطولة المطلقة من قبل، من خلال تجربتهم الثالثة في مجال الدراما التلفزيونية وهو مسلسل «بعد البداية» الذي قدم الفنان طارق لطفي لأول مرة كبطل وحيد للمرة الأولي، والحقيقة أن هذا العمل شهد تجربة أولى أخري شهدت ميلاد مخرج كبير فيما بعد، حيث تولى إخراج المسلسل المخرج أحمد خالد موسي في تجربته الإخراجية الأولى بعدما عمل كمساعد مخرج لكبار المخرجين مثل رامي إمام وشريف عرفة.

ولم يكتف أحمد خالد موسي بمهاراته واجتهاده أن يقنع فنون مصر وطارق لطفي فقط ولكن بعد نجاحه كمخرج في الدراما، استطاع أن يحصد إعجاب النجم الكبير أحمد السقا وقرر أن يخوض مع موسي تجربة فيلم «هروب اضطراري»، الذي سجل التجربة الإخراجية الأولى لأحمد خالد موسي في السينما بتوقيع أحمد السقا واستطاع الفيلم الذي عُرض في موسم عيد الفطر الماضي تحقيق إيرادات تخطت حاجز الخمسين مليونًا محققا بذلك لقب الأكثر إيرادات في تاريخ السينما المصرية.

بيتر ميمي

ضم مسلسل «الأب الروحي» في جزئه الأول مجموعة كبيرة من النجوم على رأسهم الفنان محمود حميدة والفنان أحمد عبد العزيز والفنانة سوسن بدر عزت أبو عوف ولطفي لبيب، وحقق المسلسل نسب مشاهدة عالية وقت عرضه حيث كان يعرض حصريا علي شاشة dmc، وجاء هذا المسلسل كتجربة إخراجية أولي للمخرج بيتر ميمي في الدراما التلفزيونية والتي فتحت له الباب بعد ذلك وقدم مسلسل «كلبش» مع الفنان أمير كرارة.

ماندو العدل

ويعتبر المخرج ماندو العدل من المخرجين الذين بدأوا حياتهم الإخراجية مع نجوم كبار، فـ«ماندو» كانت بدايته مع الفنان هاني سلامة من خلال مسلسل «الداعية»، والذي شهد انتقالة لم تحدث من قبل من الفنان هاني سلامة من عالم السينما لعالم الدراما فكانت هي التجربة الأولى لسلامة في الدراما ولكنها حققت نجاحا كبيرا وشهد لها الكثير بأن العمل شهد اختلافا كبيرا في أداء الفنان هاني سلامة.

محمد دياب وفيلم 678

ومن بين هؤلاء المخرجين الذي أبهر الكثير بتجربته الأولى في عالم الإخراج كانت لأحد أفراد عائلة دياب وهو «محمد دياب» الذي ظهر كمؤلف للكثير من الأعمال السينمائية سواء بمفردة أو بمشاركة أخوته المعروفين في الوسط الفني بـ«آل دياب» وهم خالد دياب وشيرين دياب سواء في بدايته من خلال فيلم «أحلام حقيقة» أو مشاركته في سيناريو فيلم «الجزيرة» لأحمد السقا، لكنه ظهر كمخرج من خلال فيلم 678 الفيلم الذي ضم مجموعة كبيرة من النجوم في مقدمتهم سوسن بدر وأحمد الفيشاوي ونيللي كريم وماجد الكدواني وبشرى، وحصل الفيلم علي ردود أفعال جيدة من قبل صناع السينما والنقاد وحصد الفيلم جوائز عدة سواء محلية أو دولية.

خالد دياب وفيلم طلق صناعي

ولعل أخر هؤلاء المخرجين الجدد هو المخرج خالد دياب الذي لم يختلف كثيراً عن شقيقة محمد دياب، فقرر «خالد» خوض التجربة الإخراجية الأولى بعد مشاركته أيضا كمؤلف في أكثر من عمل سينمائي، وذلك من خلال فيلمه الجديد والذي يحمل عنوان «طلق صناعي»، الذي وضعت فيه شركة نيوسنشري ثقتها الكاملة به بالإضافة إلي كل من النجم ماجد الكدواني والفنانة حورية فرغلي، وعُرض الفيلم بمهرجان دبي السينمائي الدولي، ويعرض حالياً للجمهور بالسينمات المصرية والعربية.

ثقة طارق لطفي في مخرج فيلمه الجديد «122»

وقرر مؤخرا النجم طارق لطفي خوض تجربة سينمائية جديدة تحمل عنوان «122» الفيلم الذي ينتظره كثيرون والذي يشكل عودة لـ«لطفي» في السينما بعد نجاحة السنوات الماضية درميا، وقرر لطفي هذه المرة خوض التجربة مع مخرج شاب لم يسبق له العمل من قبل في الأفلام الطويلة سوي تجربه وحيدة قدمها في دولة الإمارات وهو المخرج ياسر الياسري، والذي تحمس له الفنان طارق لطفي بشدة، ويرى فيه مخرجا واعدا.

تامر حمزة ومحمد سلامة

كما ننتظر ميلاد مخرجين جدد آخرين الفترة المقبلة ولعل في مقدمتهم المخرج تامر حمزة الذي تكفل بإخراج الجزء الثاني من مسلسل الأب الروحي والذي بدأ تصويره الأيام الماضية، والمنتظر أن يستكمل ما تم إنجازه من نجاحات خلال الجزء الأول.

واستثمارا للنجاح الذي حققة الفنان ياسر جلال خلال الموسم الرمضاني الماضي بعد تقديمه مسلسل «ظل الرئيس» والذي كان التجربة الأولى له في عالم البطولة التلفزيونية قررت شركة فنون مصر خوض تجربة مسلسل جديد له يحمل أسم "رحيم"،  وأسندت المسلسل المخرج محمد سلامة والذي لم يسبق له تجربة الإخراج قبل ذلك.