loading...

رياضة عالمية

مانشيني يرحب بتدريب المنتخب الإيطالي

روبرتو مانشيني

روبرتو مانشيني



رفض المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني، استبعاد إمكانية توليه تدريب المنتخب الإيطالي خلفًا لجيان بيرو فينتورا، الذي تمت إقالته في شهر نوفمبر الماضي، بعد خسارة إيطاليا في الملحق الأوروبي المؤهل إلى كأس العالم الذي سيقام في روسيا الصيف المقبل، أمام المنتخب السويدي، وبالتالي فشل في الوصول إلى المونديال للمرة الأولى منذ آخر غياب للأزوري عن نهائيات كأس العالم، والذي كان في الغياب عن نسخة 1958 والتي أُقيمت في السويد وتوج حينها باللقب المنتخب البرازيلي، لتتوج إيطاليا بعدها بلقين في كأس العالم عامي 1982 و2006.

ولم يقرر الاتحاد الإيطالي لكرة القدم بعد خليفة فينتورا على رأس القيادة الفنية للأزوري، وذلك بعد أن أعلن رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم كارلو تافيكيو استقالته بعد تلك الانتكاسة الكبرى، ويتولى مانشيني حاليًا تدريب زينيت سان بطرسبرج الروسي، وعلى الرغم من سعادته مع فريقه الحالي إلا أنه رفض استبعاد ترك منصبه وتدريب المنتخب الإيطالي في حال تم عرض المهمة الفنية عليه، وذلك حسبما أوضح موقع "فور فور تو" اليوم الثلاثاء.

وقال مانشيني، إن الأمر الأهم من اختيار مدرب المنتخب الإيطالي هو تحديد الرئيس المقبل للاتحاد الإيطالي لكرة القدم، ولكنه رفض في الوقت ذاته استبعاد إمكانية توليه تدريب المنتخب الإيطالي، مشيرًا إلى أنه حاله حال باقي المدربين يرفض استبعاد حدوث أي شيء في المستقبل على أن يحتفظ بكل الخيارات المطروحة أمامه.

وأضاف مانشيني، أنه يمتلك خبرة جيدة في الدوري الروسي حيث بدأ المسابقة بشكل جيد ومن ثم انخفض مستوى الفريق بعض الشيء وسيبدأ من جديد من المركز الثاني معربًا عن أمله في أن يقدم الفريق نتائج طيبة في النصف الثاني من الموسم، فبعد 20 مباراة يبتعد زينيت سان بطرسبرج بفارق 8 نقاط كاملة عن متصدر الدوري الروسي لوكوموتيف موسكو، ومن المنتظر أن يواجه روبرتو مانشيني سيلتك الأسكتلندي في دور الـ32 من مسابقة الدوري الأوروبي.