loading...

ثقافة و فن

فنانون متهمون بالغرور.. «أحلام» حباها الله «هيبة الملوك» ورمضان «رقم 1»

فنانون متهمون بالغرور

فنانون متهمون بالغرور



ملخص

إليسا تُحرج معجبيها.. وأحلام: «أنا الملكة ولا أحد ينافنسي».. ومحمود حميدة: أحاول أن أتخلص منه.. وميريام فارس: «يفهمونني خطأ».. ومحمد رمضان أخر المتهمين..

تصرفات بعض الفنانين تلصق بهم الكثير من التُهم والصفات، وبينهم الغرور والتكبر، فهناك خيط رفيع بين الثقة بالنفس والغرور، تلك الصفة التى اتُهم بها عدد ليس بقليل من نجوم الفن، ليس في مصر فحسب، وبعضهم يُبرر مواقفه بأنها حُملت على محمل آخر، وأنه ليس كذلك، والبعض الآخر لا يخجل من كونه مغرورًا، ويتصرفون كأن الساحة الفنية لا تتسع إلا لهم، فينفرون الجمهور منهم، رغم أن رصيدهم الفني ما زال محدودًا، وترصد «التحرير»، في هذا التقرير، بعض النجوم المتهمين بالغرور..

إليسا

من أكثر الفنانات اللاتي اتُهمت بالغرور، دائمًا ما يُثار ذلك حولها في وقائع ومناسبات مختلفة، وآخر ذلك عقب إحيائها حفل ليلة رأس السنة في دبي، فحينما حرصت معجبة على الاقتراب منها لالتقاط صورة مع فنانتها المفضّلة، رد فعل الفنانة اللبنانية إليسا، فاجأ الجميع، حيث لم تتوقف لتلبية طلب السيدة، وحين صعدت الأخيرة معها السُلم محاولة إقناعها تدخل الحارس الشخصي وأبعدها ومنعها من ذلك، وتعرضت النجمة على أثر ذلك لموجة انتقادات، إلا أنها ردت من خلال مشاركتها لعبارة الشاعر الراحل نزار قباني، التي جاء فيها: «عذرًا لمن وصفني بالتكبر، فليس ذنبي أنك ترى نفسك صغيرًا أمامي».

أحلام

المطربة الإماراتية أحلام، لُقبت بـ«الملكة»، وصدّقت لقبها وأحستّه حتى أصبحت تتعامل معه باعتباره لقبًا فنيًا فحسب، حيث تقمّصت منه شخصيتها في الحياة العادية وفي تعاملها مع الغير، حتى أنها صرّحت في خلال لقاء لها عبر فضائية «العربية»، فبراير 2015: «لا أحد ينافسني، حباني الله هيبة الملوك، وإذا أردت أن تكون مشهورًا اشتم الملكة».

«أحلام» التي تعتبر نفسها مطربة الخليج الأولى بلا منازع، أثناء عرض برنامجها «ذا كوين»، عبر فضائية «دبي الأولى»، تعرضت لانتقادات حادة فور رؤية أولى حلقاته، واستفز المشاهدين الذين انتقدوا غرور مقدمته الزائد وتكبّرها، فغردوا مطالبين بوقفه، باعتباره يرسخ عبودية المشاركين به، وبالفعل توقف البرنامج بعد عرض حلقة واحدة منه.

محمود حميدة

عُرف عن القدير محمود حميدة، والذي يتمتع بمكانة فنية فريدة مميزة لا يُنافسه فيها أحد، بالغرور، بينما هو تارة يؤكد ذلك بنفسه، وتارة أخرى ينفيه، ففي برنامج «قصر الكلام»، مع وفاء الكيلاني، عام 2013، اعترف بأن كل ما يقال عن شخصيته المغرورة صحيح، لكنه يحاول جاهدًا التخلص من تلك الصفة غير المحبوبة، إلا أنه في برنامج «100 سؤال» مع راغدة شلهوب، يناير 2016، أكد أنه ليس مغرورًا، ولا يدري لماذا يتهمه الكثيرون بذلك، مضيفًا: «خلاص بقى ما دام شايفين إني مغرور أبقى مغرور».

ميريام فارس

يتهمها الكثيرون بالغرور، لكنها بررت ذلك في أكثر من تصريح صحفي بأن طبعها الفني غير الكلاسيكي، وإطلالتها المختلفة التي تتسم بالغرابة، جعلا الكثيرين يتهمونها بالغرور، وهو بعيد تمامًا البعد عن الصحة، قائلةً: «لست مغرورة، ومن يقترب مني يكتشف حقيقة شخصيتي، ويكتشف أنني إنسانة بسيطة، هادئة، تحب الناس»، حتى إنه في عام 2010 كان مُقررًا إحياءها حفلًا مع الهضبة عمرو دياب، في أمريكا، إلا أن «غرورها» كان سبب إلغاء الحفل، وفقًا لتقارير صحفية خرجت حينها.

عمرو دياب

الهضبة عمرو دياب، أيضًا طاردته اتهامات الغرور والتعالي، نظرًا لاستحالة الوصول إليه في أي منتدى اجتماعي أو فني، وندرة ظهوره في اللقاءات العامة، وأيضًا لفرضه عادةً شروطًا صعبة على منظمي حفلاته، ودافع مرارًا عن نفسه مؤكدًا أن ندرة الظهور ميزة وليست غرورًا، فهي تجعل النجم بعيدًا عن التشابك مع الإشاعات التي تنتشر في الوسط الفني، وتربط ظهوره بعمل فني يقدمه فحسب، لا سيما أن الحفلات هي المكان المناسب للقاء النجم بجمهوره.

محمد رمضان

الفنان محمد رمضان، يعتبر من أكثر الفنانين المتهمين بالغرور مؤخرًا، حيث إن تصرفاته كثيرًا ما يتم تفسيرها على أنها نوع من التكبر ونسيان الأصل، مثل تصريحها المتكرر أنه الأفضل في مصر، لكنه لا يفضل الحديث عن ذلك حتى لا يثير غضب الزملاء القدامى، فضلًا عن استعراضه ممتلكاته تارة بسيارتيه الفارهتين، وتارة أخرى بطائرته الخاصة.

هيفاء وهبي

الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، كذلك من هؤلاء الفنانين المتصدرين لهذه القائمة وبخاصة أنها كثيرًا ما تتحدث عن جمالها وموهبتها، حتى إنها أطلقت في بداية مشوارها أغنية بعنوان «أنا هيفا أنا»، والتي بدأتها قائلة: «أنا هيفا أنا من غيري أنا بعيون حلوين».