loading...

أخبار مصر

خالد علي يعلن ترشحه رسميًا في انتخابات الرئاسة

no title

no title



أعلن خالد علي، المحامي الحقوقي والمرشح الرئاسي المحتمل، خوضه انتخابات الرئاسة المقبلة، مطالبًا المواطنين بتحرير 25 ألف توكيل لتقديمها في 25 يناير المقبل، في سلسلة بشرية تنطلق من مقر حملته، وحتى مقر اللجنة الوطنية للانتخابات.

وأكد في كلمته بمؤتمر حملته اليوم الخميس: "سنظل ندافع عن بقائنا، ولن نرضى إلا بمعركة حقيقية"، معلقًا: "يناير ستظل مرفوعة حتى تصل لأهدافها".

وتابع: "أنا منذ إعلان الهيئة الوطنية للانتخابات قراراتها، وأنا أرفضها، وأراها مجحفة، كما أطالبها بإصدار قرارات بنزع كل وسائل الدعاية لكل مرشح بكل المحافظات، وكان من الطبيعي أن تنعقد حملتنا لاستطلاع رأي أعضائها بعد قرارات الهيئة".

وأضاف: "نواجه أساليب كثيرة لإحباطنا منذ تحريك القضية، التي تنتظر الفصل فيها، ومنعي من السفر، والحملة الإعلانية.. اخترنا في السابق البدء في إعلان تنظيم حملتنا، رغم أننا نعلم دخولنا سباقًا أمام ديكتاتورية لا تطيق أية مساعي وخطوات نحو الديمقراطية، وضمان حقوق المواطنين في العيش والحرية والعدالة الاجتماعية".

ويشار إلى أن علي ينتظر حكم محكمة جنح مستأنف الدقي بجلسة ٣ مارس المقبل، على حكم حبسه 3 أشهر وكفالة ألف جنيه، لاتهامه بالقيام بفعل فاضح خادش للحياء العام، عقب صدور حكم المحكمة الإدارية العليا ببطلان اتفاقية ترسيم الحديد -تيران وصنافير- 16 يناير من العام الماضي.

وكان علي قد ترشح في أول انتخابات رئاسية بعد ثورة 25 يناير، ضمن قائمة ضمت 13 مرشحًا آخر، وخرج من الجولة الأولى في 25 مايو 2012.