loading...

ثقافة و فن

عايدة رياض.. افتخرت بأدوار الإغراء وقضت 3 شهور في السجن

عايدة رياض

عايدة رياض



ملخص

وقفت عايدة رياض أمام الكاميرا لأول مرة مع يوسف شاهين، وأقام محرم فؤاد حفلا بعد براءتها من قضية دعارة، لكن الغيرة فرقت بينهما، واعترفت أنها كانت لعبة بـ«نظام مبارك».

عرفت عايدة رياض طريقها إلى الفنون منذ نعومة أظافرها، فتعلمت عزف «الأوكورديون» و«البيانو»، ومارست أيضا رياضة «الجمباز» حتى أصبحت بطلة فيها، كل ذلك ولم يكن عمرها قد تجاوز الـ12 عامًا، ولكنها تنسب الفضل في ذلك ليس لوالديها وإنما لمدرستها الابتدائية، التي تعلّمت فيها العزف الموسيقي بدرجة عالية من الاحترافية، إلى أن اختطفتها الفرقة القومية للفنون الشعبية، لتعمل راقصة بها، رغم أنها لم تكن تفكر قط في خوض ذلك المجال، ومن بعدها جذبتها أضواء السينما والتليفزيون إلى أن صارت واحدة من أشهر نجمات جيلها، وترصد «التحرير» في السطور التالية أبرز المعلومات عنها.

​​1- ولدت عايدة رياض راغب شحاتة، في 23 يناير 1954 بالقاهرة.

2- لها شقيق يدعى «سمير»، يكبرها بعامين، وآخر يدعى «رجب»، وشقيقة اسمها «هدى» وهي زوجة المدير الفني الأسبق لمنتخب مصر الكابتن حسن شحاتة.

109

3- تعلمت الموسيقى ورياضة الجمباز في مدرستها الابتدائية، وتعتز بفترة «التلمذة» ودور المدرسة في تكوين شخصيتها وتعتبرها ذات تأثير كبير في تحديد مستقبلها، إذ قالت في لقاء لها مع برنامج "صاحبة السعادة" مع الفنانة إسعاد يونس، بأن : «المدارس زمان كانت جميلة أوي.. أنا اتعلمت العزف هناك مش في معهد الموسيقى».

5255626_max

4- انضمت وهي طفلة إلى الفرقة القومية للفنون الشعبية، ففي أثناء إحياء عايدة مع زملائها حفلة عيد الأم في المدرسة الابتدائية، بحضور أنغام ابنة المايسترو الكبير علي فراج، مايسترو الفرقة القومية للفنون الشعبية، طلبت الابنة من والدها انتقاء بعض من هؤلاء البنات لضمهن إلى الفرقة القومية، فبعث براقصة الفرقة الأولى «دنيس» لاختيار بعضهن، وبالفعل أقنعت عايدة التي كانت تبلغ من العمر 12 عامًا آنذاك بالتقدم لاختبارات الفرقة، ونجحت وواظبت على حضور التدريبات في مسرح «26 يوليو» لمدة 4 أعوام دون راتب، إلى أن حصلت على أول راتب لها 15 جنيهًا.

815

5- رفض شقيقها الأكبر «سمير» اتجاهها إلى الرقض، فعندما علم بانضمامها إلى الفرقة القومية للفنون الشعبية، بعث بخطاب إلى والدها الذي كان ضمن القوات المحاربة في حرب اليمن حينها، وأوصاه بعدم إحضار الهدايا التي طلبتها منه «عايدة»، قائلًا له: «بنتك بقت غازية»، ووافق والدها على عملها الفني، إذ ذهب لحضور إحدى عروض الفرقة القومية بعد عودته من اليمن، وشاهد ابنته وهي ترقص على خشبة المسرح، وقالت الفنانة عايدة رياض في لقاء تلفزيوني: «انبسط جدا لأننا كنا صغيرين في السن»، وكشفت أن شقيقتها الصغرى «هدى» انضمت للفرقة بعد ذلك هي الأخرى.

5255618_max

6- بداية اقتحامها مجال التمثيل جاء بعدما شاهدها المخرج يوسف شاهين على المسرح، أثناء حضوره إحدى عروض الفرقة، وطلب منها أن تمثل معه في فيلم وثائقي بعنوان «سلوى»، وكان عمرها 15 عامًا، وأول ظهور سينمائي لها كان في فيلم «بنت اسمها محمود»، عام 1975، بدور راقصة استعرضية، ثم توالت الأدوار السينمائية تباعًا، في عدد كبير من الأفلام عديدة منها: «زائر الفجر»، «الأخرس»، «أهل القمة»، و«أحلام هند وكاميليا»، وصولًا إلى «ملك وكتابة»، «واحد صفر»، و«الألماني».

5255624_normal

7- اشتهرت في بدايتها بأدوار الإغراء، واعترفت في حوار صحفي مع جريدة «الأنباء الكويتية» أنها فخورة بتأدية أدوار الإغراء التي كانت سببًا في شهرتها في وقت من الأوقات، قائلة: «أفخر بها ولم أندم على أي دور لأنها كانت أدوارًا مطلوبة فى وقت ما وفي عز أزمة السينما ومن خلالها حققت نجوميتي وشهرتي، لكن ما أحب أن أنساه هي أفلام المقاولات التي صورناها مضطرين، وكانت ظروف السوق أيامها تفرض المشاركة في هذه الأعمال بغرض الاستمرار».

1

8- في عام 1977 اختارها المخرج نور الدمرداش للمشاركة في مسلسل «مارد الجبل»، وقبل 15 يومًا من بدء التصوير، سافرت مع فرقة رضا إلى الخارج، ومكثت لمدة شهر ونصف، وبعد عودتها أرادت الاعتذار للمخرج نور الدمرداش، خاصة أنها سافرت في الوقت الذي كانت ستبدأ فيه التصوير، فتابعت أخباره وعرفت مكان التصوير، واستعانت بزوج شقيقتها اللاعب الزمالكاوي آنذاك حسن شحاتة، ليتوسط لها عند المخرج نور الدمرداش والذي كان معروف عنه انتماؤه للفريق الأبيض.

ayida

9- تعددت مشاركاتها التلفزيونية، فظهرت بعدد من المسلسلات منها: «جنة ونار»، «حاميها وحراميها»، «شارع عبد العزيز»، و«أرض النعام»، بجانب عدد من العروض المسرحية مثل: «جوز ولوز»، و«واحد لمون والتاني مجنون».

10- تزوجت في بداية حياتها الفنية من المطرب محرم فؤاد، ولكنها انفصلت عنه في أواخر الثمانينيات بسبب غيرته الشديدة، خاصة وأنها كانت لا تزال تعمل بمجال الرقص الشعبي.

20170806_143003_5087

11- طاردتها شائعة الزواج السري من الفنان أحمد بدير، خاصة وأن "بلاتوهات" التصوير جمعتهما في أكثر من 20 عملاً فنيًا، وكأنهما ثنائي فني جديد، رغم أن معظم ما قدماه كان ضمن أفلام المقاولات، ولكن الاثنين نفيا تلك الشائعة.

12- اتُهمت في قضية آداب أوائل عام 1982، أُطلق عليها قضية «الكومبارس»، إذ أُلقي القبض عليها مع 6 فنانات «كومبارس»، ومنهن ليلى يوسف الشهيرة بـ«ليليان» وعاقبتها محكمة أول درجة بالحبس لمدة عام، بتهمة ممارسة الرذيلة بأحد الأوكار بحي مصر الجديدة، وتم إيداعها بسجن القناطر لمدة 3 أشهر، ثم برأتها محكمة مستأنف الآداب في 24 فبراير 1983، بعد أن تأكدت من «الزج بها في الاتهام على غير سند من الواقع أو الحقيقة»، بينما عوقبت «ليليان» بالحبس 5 سنوات، خُفضت إلى عامين ونصف، وغرامة 500 جنيه، مع المراقبة ومصادرة السيارة المضبوطة، وأقام زوجها المطرب محرم فؤاد حفلًا بعد تبرئتها ليؤكد على ثقته فيها وأنها «شريفة».

عايدة رياض (4)

13- أكدت أنها كانت تعمل مع نظام حكم مبارك ورغم ذلك ورطها في قضية الآداب، وقالت في تصريحات صحفية: «كثير من الفنانين والفنانات كانوا لعبة في أيدي النظام السابق - أي نظام مبارك- وأنا واحدة من هؤلاء، ولا أعرف السبب الذي من أجله ورطوني في مثل هذه القضية البشعة».