loading...

ثقافة و فن

معرض فاروق حسني الجديد في «بيكاسو ايست» فبراير المقبل

فاروق حسني

فاروق حسني



كتب- أحمد سميح

يستعد الفنان فاروق حسني، وزير الثقافة الأسبق، لإقامة معرضه الجديد المقرر إقامته بجاليري "بيكاسو إيست" بالقاهرة الجديدة بداية فبراير المقبل.

ومن المنتظر أن يعرض الفنان مجموعة جديدة من أعماله الفنية التى تنتمي إلى المدرسة التجريدية، تلك المدرسة الفنية التي ظل مخلصا لها على مدار عقود عدة تخطت الأربعين عاما.

فاروق حسنى-1

فقد تنقل فاروق حسني من الأكاديمية التقريرية التي كان يسير على دربها منذ تخرجه في كلية الفنون الجميلة، جامعة الإسكندرية، عام 1964م تاركا الواقعية التى لم تكن تستوعب مشاعره حتى خلص إلى التجريد الذي وجد فيه رحابة المشاعر واتخذه أسلوبا فنيا له حتى وقتنا الحاضر.

وكان أسلوب فاروق حسني الفني قد تبلور وتشكلت ملامحه مع انتقالاته بين الإسكندرية وباريس وروما وانفتاحه المبكر على الحضارة الغربية، ثم اشتغاله بالثقافة بداية من قصر الثقافة بالأنفوشي مرورا برئاسته لأكاديمية الفنون بروما وصولا إلى منصب وزير الثقافة الذي تولاه طيلة 23 عاما وحتى عام 2011م.

وهو على الرغم من دراسته لفن الديكور فإنه تألق كرسام تجريدى وحقق لأعماله نجاحا واضحا فى فرنسا وإيطاليا والكثير من دول العالم، كما ظل فاروق حسنى مخلصا على مدار السنين لهوية تسعى لفرض الرؤية الغنائية للفن التجريدي كما يميل في بعض أعماله إلى التعبيرية التجريدية المعتمدة على الانفعالات الداخلية، وتميزت أعماله بتنوع الإيقاعات وتعدد الرموز بدلالاته المختلفة.

فاروق حسني المولود عام 1938، في مدينة الإسكندرية، توقف لفترة عن إقامة معارض فنية عقب ثورة 25 يناير 2011، وكان قبل أيام من الثورة قد افتتح معرضا، في متحف محمود خليل، حضره عدد كبير من نجوم الفن، وعرض فيه 35 لوحة جديدة رسمها خلال 2010، بالإضافة لإحدى أولى لوحاته في الفن التجريدي ورسمها في 1979، وذلك في محاولة منه لإظهار التطور الذي طرأ على أسلوبه.

ومنذ عام 2014 وهو يقيم معرضا، بنشاط لافت وحضور بارز من جمهور من الفنانين والنقاد؛ فأقام معرضا في قاعة آفاق تحت رعاية جابر عصفور وزير الثقافة- وقتها- ضم 40 لوحة، مستخدما فيها ألوان الأكوريل والأكريلك والزيت.

وفى 2016 أقام في قاعة "جاليري جرانت"، ثم فى 2017 أقام معرضا فى قاعة "أبونتو" فى الزمالك.