loading...

ثقافة و فن

وفاة الروائية «أورسولا لي جوين» عن عمر يناهز 88 عاما

Ursula K

Ursula K



رحلت، أمس الثلاثاء، الأديبة الأمريكية «أورسولا لي جوين» عن عمر يناهز الـ88، وفقًا لتصريح صادر عن عائلتها، حيث جاءت الوفاة بعد صراع طويل مع المرض، ووافتها المنية في منزلها في بورتلاند بولاية أوريجون الأمريكية، حسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية «BBC»، وكانت «أورسولا» مولفة روايات الخيال العلمي، وتميزت بأسلوبها القوي في الكتابة، حتى أنها كانت قد ألفت قصة خيال علمي وهي لا تزال في سن العاشرة، فقضت التسعة أعوام التالية لها في القراءة حبًا في كتابات الخيال العلمي.

كانت روايات وكتب الروائية الراحلة من الأكثر مبيعًا، فقد تركت ثروة أدبية كبيرة تقدر بأكثر من 20 رواية و100 قصة قصيرة من تأليفها، وبيعت ملايين النسخ من مؤلفاتها حول العالم، وتميزت «أورسولا» ببراعتها في تصوير المشاكل التي تضرب الأرض فيما يخص العرق والجنس والطبقات الاجتماعية، من خلال قصص أبطالها من الحيوانات والشخصيات الخيالية.

ولم ينتشر خبر وفاتها إلا بعد تغريدة نُشرت على حسابها على موقع تويتر مساء أمس الثلاثاء: "ببالغ الحسن والأسى، تنعى أسرة الكاتبة (أورسولا لي جوين) فقيدتها التي رقدت في سلام ظهر يوم الأمس". 

أما عن كتاباتها، فكان أبرز ما اشتهرت به الكاتبة الراحلة «أورسولا لي جوين» هي سلسلة قصص «Earthsea» التي كتبتها للشباب الصغار، وروايتها «The Left Hand of Darkness» التي نُشرت عام 1969 وتقع أحداثها على كوكب «Gethen» الخيالي وجميع سكانه من المخنثين.

 «أورسولا» أعلنت ذات مرة أنها تميل دائمًا إلى تجنب كتابة أعمال خيالية عن الأسر المفككة من الطبقة الحضرية المتوسطة في الوقت الحاضر، مضيفة: "هذا الأمر  يزيد من صعوبة إيجاد أفكار لروايات جديدة أحيانًا"، وحصلت الكاتبة الراحلة خلال مسيرتها المهنية -التي استمرت لأكثر من نصف قرن- على بعض الجوائز، منها جائزة «نيبولا» وجائزة «هوجو»، وهما من الجوائز السنوية التي تقدم لأفضل الأعمال التي تدور حول الخيال العلمي.