loading...

ثقافة و فن

محسنة توفيق تنفي لـ«التحرير» شائعة وفاتها

محسنة-توفيق

محسنة-توفيق



تداول بعض رواد التواصل الاجتماعي منذ ساعات قليلة، خبر وفاة الفنانة القديرة «محسنة توفيق»، وفي تصريح لـ «التحرير» نفت الفنانة من جانبها هذا الخبر، مؤكدة أنها بصحة جيدة ولم تذهب لأي مستشفى، وأنا ما تم تداوله لا يعد كونه شائعات ليس لها أساس من الصحة.

أضافت محسنة توفيق، أنها تعاني هذه الأيام من الحزن الشديد نظرًا لرحيل زوجها أحمد خليل، مستدركة: "الخبر الحقيقي ليس في مرضي أو وفاتي لكنه مصيبة وفاة زوجي ورفيق دربي الذي تحل غدًا ذكرى الأربعين يوم على رحيله".

ورحل زوج الفنانة محسنة توفيق 16 ديسمبر الماضي 2017، والجدير بالذكر أن الفنانة القديرة قدمت خلال مسيرتها الفنية عدة أعمال قيّمة، كان آخرها مسلسل المرسى والبحار، وهي مواليد سنة 1939 وتميزت بتقديمها لدور «بهية» في فيلم العصفور من إخراج يوسف شاهين.

أصبحت «بهية» بعدها رمزا للوطنية ورمزا لمصر، لتجسد في نهاية الفيلم بصرختها "لأ، ح نحارب لأ، ح نحارب" رغبة الشعب المصري في النضال بعد تنحّي جمال عبد الناصر عن الحكم.

واشتهرت بهية من خلال كلمات أحمد فؤاد نجم في أغنية الفيلم (مصر يمة يا بهية)، وهي أخت الإعلامية فضيلة مذيعة ببرامج الأطفال والتي أشتهرت بـ «أبلة فضيلة».

ولم تكن شائعة وفاة محسنة توفيق - الأولي من نوعها التي تعرضت لها الفنانة الكبيرة، لكن العام الماضي عانت شقيقتها «أبلة فضيلة» هي الأخرى من شائعة الوفاة، الأمر الذي نفته وقتذاك، موضحة أن كل ما في الأمر أن أبلة فضيلة سافرت لزيارة ابنتها في أستراليا.