loading...

ثقافة و فن

«سوني» تكشف فساد شرطة نيويورك في فيلمها القادم

craig-gillespie

craig-gillespie



صرحت شركة «سوني بيكتشرز إنترتينمنت» عن إنتاجها فيلما تشويقيا جديدا، ووقع الاختيار على المخرج الأسترالي «كريج جيليسبي»، الذي ظهر فيلمه الأخير «I, Tonya» كثيرًا في قوائم ترشيحات العديد من الجوائز، فقد ذكر موقع مجلة «فارايتي» الأمريكية أنها عرفت من مصادرها أن الفيلم الجديد سيكون دراما بوليسية تحكي عن الفساد في دائرة الشرطة رقم 75 في نيويورك خلال فترة الثمانينيات من القرن الماضي، وهي الدائرة التي عُرفت بكونها الأعنف والأكثر فسادًا في ذلك الوقت.

وبجانب تولي المخرج الأسترالي الناجح «كريج جيليسبي» مهام الإخراج، سيكون الفيلم من إنتاج كل من: المنتج والكاتب الأمريكي «إيلي هولزمان»؛ والأمريكي الفائز بالأوسكار «جون ليشر»؛ وشركة الإنتاج الأمريكية «أنابورنا بيكتشرز»، وبدأت فكرة المشروع لدى «سوني» منذ 2014، فالفيلم قائم في الأصل على الفيلم الوثائقي الذي صدر عام 2014، وكان من إنتاج «إيلي هولزمان» أيضًا ومن إخراج «تيلر راسل».

وانصب تركيز الفيلم الوثائقي -الذي حمل الاسم ذاته للفيلم الجديد- على ضابط الشرطة الأمريكي السابق «مايكل دود»، الذي اتهم بمحاولات الابتزاز والعنف والكسب غير المشروع، بالإضافة لانخراطه في تجارة وتوزيع المخدرات وانتهى به الحال بقضاء 12 سنة في السجن، بدأت الشركة المُنتجة «IFC Films» في عرض الفيلم الوثائقي في 2015.

أما مشاركة المخرج الشهير في هذا العمل فسيزيد من نجاحاته بالتأكيد، والجدير بالذكر أن آخر فيلم أخرجه «كريج جيليسبي» وهو فيلم «I, Tonya» قد حقق الكثير من النجاحات، فترشح منذ ثلاثة أيام لثلاث من جوائز الأوسكار المرتقب: منها جائزة أفضل ممثلة للفنانة «مارجوت روبي»؛ والنجمة «أليسون جاني» لجائزة أفضل ممثلة مساعدة؛ و«تيتانا ريجيل» لجائزة أفضل مونتاج.