loading...

ثقافة و فن

ألبوم جديد لفرقة «Above & Beyond» وفيلم يحكي قصتها

above_and_beyond

above_and_beyond



أعلنت اليوم فرقة الموسيقى الإنجليزية «Above & Beyond» عن إطلاق ألبومها الجديد الذي يحمل عنوان «Common Ground»، وهي الفرقة الموسيقية الصاعدة التي تأسست عام 2000 لتضم ثلاثة مطربين مميزين، هم «جونو جرانت» و«توني مكجينس» و«بافو سيلجاماكي»، والأمر المختلف لدى هذه الفرقة هو نوعية موسيقاهم التي تتحدث دائمًا عن التقريب بين الأشخاص ونسيان الخلافات، فكثيرًا ما نرى في حفلاتهم الكثير من المشاهد التي تظهر أشخاصا يحتضن بعضهم بعضا، وينهمرون في البكاء. وبالإضافة للألبوم الجديد، فهناك فيلم مرتقب يحكي عن هذه الفرقة.

يقول «توني مكجينس» عضو الفرقة: "سيكون الألبوم الجديد كالألبومات السابقة ولا تقل روعة عنها، مثل ألبوم «Group Therapy» الذي صدر عام 2011 وألبوم «We Are All We Need» منذ 2015، وسيضم الألبوم أغاني عن الحياة وليست من الضرورة تلك الأغاني التقليدية المرتبطة بموسيقى الرقص الإلكترونية". ويقول إن رد فعل الناس تجاه موسيقاهم جيد، فأغانيهم تؤثر في الكثيرين وتساعد على تقريب المسافات بينهم.

 يضيف «توني مكجينس» عن الألبوم الجديد وتوقيت صدوره: "يبرز الألبوم الجديد الفكرة التي ترى أنه على الرغم من وجود الكثير من الانقسامات التي تضرب الأسر والمجتمعات والعلاقات وما يحدث من أوضاع مشينة من الانقسامات الناتجة عن الخلافات السياسية حول العالم، يربط بيننا جميعًا شيء واحد مشترك.. وهو الإنسانية".

وحسسب موقع "فوربس" فسيشهد الألبوم الجديد «Common Ground» مشاركة العديد من الفنانين والمطربين وبعض المعتزلين للموسيقى والغناء، مثل المغني والمؤلف «ريتشارد بيدورد» والنجمة التي ترشحت لجائزة جرامي «زوي جونستون» والمغنية وكاتبة الأغاني «جوستين سويسا».

ومن المقرر أن تشهد الفرقة افتتاح الفيلم الجديد «Above & Beyond: Giving Up the Day Job» الذي يحكي عن فرقتهم الموسيقية. وسيكون افتتاح عرض الفيلم يوم الثلاثاء 30 يناير في مدينة نيويورك الأمريكية، حسب تصريح للمطرب «مكجينس».