loading...

ثقافة و فن

جمهور معرض الكتاب يتذكر: «كنا رجالة ووقفنا وقفة رجالة» (فيديو)

فيلم الأرض

فيلم الأرض



كتب- إيهاب محمد

حين يشاهد جمهور مخيم يوسف شاهين فى معرض القاهرة الدولى للكتاب، اليوم السبت، عرض فيلم «الأرض» ما الذى تبقى فى ذاكرة من لم يشاهده من قبل، وما الذى سيستدعيه من شاهده من قبل الفيلم؛ الذى سيعقب عرضه ندوة، يشارك فيها: الناقد عصام زكريا، الشاعرة والناقدة الدكتورة ثريا العسيلى، ويديرها الكاتب الصحفى إيهاب الحضرى، واحد من كلاسيكيات السينما العربية، وربما هو كما يرى بعض النقاد -بالإضافة إلى فيلم الناصر صلاح الدين الأيوبى- الذى عزز مكانة يوسف شاهين الكبيرة فى تاريخ السينما العربية.

وبالمصادفة فإن الكاتب عبدالرحمن الشرقاوى حاضر فى الفيلمين، هو فى "الأرض" صاحب الرواية، التى أثير حين نشرها لأول مرة عام 1954 جدلا واسعا حين لاحظ بعض النقاد تشابها بينها وبين على رواية "فونتمارا" للإيطالي اجنازيو سيلوني (1900 – 1978)، وهاجم نقاد الشرقاوى ووجهوا له تهمة السطو على عمال الروائى الإيطالى غير المعروف على نطاق واسع وقتها، بمرور الأيام ومع تنامى شهرة الشرقاوى كروائى وككاتب مسرحى بارز نُسي هذا الاتهام ولم يعد يذكر إلا فى معرض الحديث الأدبى والأكاديمى عن "السرقات الأدبية" الذى يدرج فيه أسماء كبيرة مكرسة، والحاصل أن الفيلم الذى عرض فى عام 1970 فى أجواء معركة الاستنزاف.

والاستعداد للمواجهة الحتمية لتحرير سيناء التي احتلتها إسرائيل قبل ثلاث سنوات كرس بصورة تامة مكانة الشرقاوى فى تاريخ الأدب العربى الحديث، والفيلم فوق ذلك أصبح أيقونة مستعارة فى مواقف كثيرة، وفيما يتعلق بمسألة الأرض، لم تعد بالنسبة للبعض الأراضى الزراعية، بل تتجاوز ذلك لمفهوم أوسع وأشمل متمثلا بالوطن الذى يتجهز لاستعادة جزء عزيز منه محتل، فى أجواء مختلفة يستعيد المصريون مقاطع من الفيلم، البعض فى معرض السخرية من الفرار من المواجهة يستدعى: اجرى يا محمد أفندى، والبعض فى معرض الحديث عن الفرق بين الريف والمدينة يستدعى: ياما انتم متهنين يا ولاد البندر.

يستدعون فى معرض البحث فى مشكلات النيل وتحديات سد النهضة المشهد الختامى، وموسيقى على إسماعيل وغناء المجموعة: أرضنا العطشانة، أنا أفضل مشهد: كنا رجالة، ليس طبعا بقصد السخرية من فشلنا المتكرر فى صنع واقع نرضى لأبنائنا أن يعيشوا فيه، ولا بالتأكيد للتذكير بتضحيات شهداء ثورة 20 يناير فى ذكراها السابعة، ولكن لأن أداء محمود المليجى فيه لشخصية محمد أبوسويلم يبلغ الذروة.

للاطلاع على كامل البرنامج الثقافى للمعرض اضغط هنا.