loading...

ثقافة و فن

مديحة يسري في العناية المركزة.. وفنانون: وضعها غير مستقر

مديحة يسري

مديحة يسري



كتب - محمد عبد المنعم وأحمد شعراني

تداولت بعض الأخبار عن تدهور الحالة الصحية للفنانة الكبيرة مديحة يسرى، مما أدى إلى نقلها من غرفتها إلى غرفة العناية المركزة بعد إصابتها بارتفاع حاد فى ضغط الدم، مما أدى لعدم استطاعتها أو رغبتها فى تناول أى أغذية، حيث إنها توجد منذ فترة طويلة، تجاوزت العام، في مستشفى متخصص بالعلاج الطبيعي، بعد إصابتها بجلطة أثرت على قدرتها على الحركة.

«التحرير» تواصلت مع نقيب المهن التمثيلية الفنان أشرف زكي للتعرف علي تطورات الحالة الصحية لـ«مديحة»، ولكنه أوضح عدم امتلاكه أي معلومات بخلاف تلك المتداولة، مشيرًا إلى أنه مشغول خلال هذه الفترة بمؤتمر في مدينة الإسكندرية، لافتًا إلى أنه سيسعى للتواصل مع بعض الأشخاص المقربين منها للتعرف على وضعها، داعيًا الله أن يمنحها الصحة والعافية، وطالب محبيها بالدعاء لها بالشفاء.

ومن جانبه أكد الأب بطرس دانيال رئيس المركز الكاثوليكي لـ«التحرير»، أن الفنانة مديحة يسري قد تعرضت خلال الأيام الماضية لارتفاع شديد في ضغط الدم أدى لمكوثها بالعناية المركزة، وما زال الوضع حتى الآن غير مطمئن ولم تستقر حالتها.

بدوره، نفى الفنان سامح الصريطي، عضو مجلس نقابة المهن التمثيلية، ما تردد حول وفاة الفنانة القديرة مديحة يسري، مشددًا على أنه ليس من الصحيح أن نختلق شائعات على شخص ما زال يمده الله بالحياة، وقال إن كل ما في الأمر أن الفنانة القديرة تعرضت منذ يومين لارتفاع ضغط الدم وقرر الأطباء إيداعها العناية المركزة إلى أن يعود الأمر لطبيعته وبعد ذلك تخرج من العناية.

يذكر أن الفنانة مديحة يسري قضت ما يقرب من ستة أشهر في مستشفى القوات المسلحة، وتم نقلها بعد ذلك لمستشفى آخر متخصص في العلاج الطبيعي، وتوجد هناك حتى الآن.

واحتفلت بعيد ميلادها الـ٩٦ بالمستشفى الذي تخضع فيه للعلاج خلال هذه الفترة، وقد حضر الاحتفال الفنان سمير صبري، وسامح الصريطي، الذي يحرص على حضور هذه المناسبة سنويا، كذلك الفنانة أمل رزق التي نشرت فيديو الاحتفال على حسابها الشخصي بالإنستجرام، وعلقت قائلة: «عقبال مليون سنة، سمراء السينما المصرية المبدعة الفنانة مديحة يسري».