loading...

رياضة عالمية

رونالدو.. هل اقتربت النهاية؟

رونالدو

رونالدو



يعيش النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، أسوأ مواسمه مع ريال مدريد، إذ تراجع مردود اللاعب الأفضل في العالم 5 مرات، بشكل كبير، حيث نجح حتى الآن في تسجيل 20 هدفًا (8 في الليجا - 9 في دوري الأبطال - هدفين في كأس العالم للأندية - وهدف وحيد في السوبر الإسباني) من أصل 26 مباراة خاضها مع الفريق الملكي، لكنه ورغم ذلك لم يصل بعد للمستوى المرجو، في ظل الأزمة التي يعانيها فريقه هذا الموسم في الدوري، إذ بات على بعد 19 نقطة من المتصدر والغريم برشلونة.

وخلال الأيام القليلة الماضية، أشارت العديد من التقارير الإسبانية، إلى قرب رحيل النجم البرتغالي من الريال مدريد، لأسباب عديدة، بعد اجتماعًا عقد بين كبار نجوم ريال مدريد، بمنزل كريستيانو رونالدو، بعد الفوز الأخير على ديبورتيفو لاكورونيا بالليجا (7-1) الأسبوع الماضي، للرفع من معنويات الدولي البرتغالي، في الوقت التي تتحدث فيه وسائل إعلام بريطانية وفرنسية، عن قرب رحيل رونالدو إلى فرق أخرى نهاية الموسم، بسبب المشاكل التي بات يعانيها بإسبانيا، ونستعرض أبرزها خلال التقرير التالي..

- المساواة مع ميسي والغضب من الإدارة

طلب هداف ريال مدريد، من وكيل أعماله تجهيز بنود العرض التي يريد على أساسها تجديد تعاقده مع ريال مدريد، حيث اشترط من وكيله أن يتم رفع راتبه الشخصي ليعادل ذلك الذي يتقاضاه ليونيل ميسي، هداف برشلونة، في الموسم، ويريد قائد البرتغال أن يتحصل في الموسم على 40 مليون يورو بدلا من 21 مليون يورو، راتبه الحالي.

وتحدثت تقارير صحفية في الفترة الأخيرة، من بينها «آس» القريبة من الريال، أن بيريز رئيس النادي الملكي رفض طلب رونالدو، وأكد له أن مالية الفريق حاليًا لا يمكنها تحمل راتب أكبر للبرتغالي، وأن عليه الانتظار على الأقل إلى نهاية الموسم الحالي، وهو ما أغضب «الدون» حيث يرغب رونالدو الضغط على إدارة الريال لنيل عقد جديد، يمكنه من الاعتزال بالفريق الملكي.

- الصراع مع الضرائب

قالت بعض الصحف الإسبانية في الفترة الأخيرة، إن المشاكل والصراعات التي يعانيها رونالدو مع الضرائب الإسبانية، سببا مهما في تراجع مستواه في النصف الأول من الموسم الحالي، حيث تطالب الضرائب رونالدو بملايين الدولارات، متهمة البرتغالي بالتهرب الضريبي في السنوات السابقة، وهو الشيء الذي نفاه في مرات عديدة، وقالت صحيفة «إلموندو ديبورتيفو»، إن النيابة العامة ترفض التعامل مع رونالدو كشخصية خاصة بإسبانيا، وهو الشيء الذي أغضب رونالدو الذي اعترف أمام المحكمة برغبته في الرحيل بسبب هذا المشكل.

- مفاوضات نيمار

انتشرت أخبار في الفترة الأخيرة، في الصحافة الفرنسية والإسبانية، حول إمكانية انتقال نيمار إلى ريال مدريد، في نهاية الموسم الحالي، بقيمة مالية تاريخية، وأكدت بعض الصحف أن البرازيلي، وضع شروطًا من أجل تحقيق الصفقة، أولها رحيل رونالدو لكي يأخذ مكانه أول نجم بالفريق، وهو ما أثر على علاقة رونالدو وإدارة الريال في الفترة الأخيرة.

وربطت المصادر نفسها، بين المفاوضات مع نيمار ورفض إدارة الريال التجديد لرونالدو بشروطه، وهو ما أجج الخلافات بينهما، إلى درجة أن الرئيس فلورنتينو بيريز، طالب بعض لاعبي الريال الحاليين والقدامى، بالذهاب لمنزل رونالدو نهاية الأسبوع الماضي، ومواساته وتقديم الدعم له في الفترة الحالية.

- العودة إلى الدوري الإنجليزي

دائما ما كان الدون يتحدث عن رغبته في العودة للشياطين الحمر، فريقه السابق مانشستر يونايتد، وكشفت صحيفة «صن» البريطانية عن أن رونالدو، قد يعود للدوري الإنجليزي من جديد، ولكن هذه المرة عبر بوابة تشيلسي حامل لقب «البريميرليج» في الموسم الماضي، حيث تضاءلت فرص عودة «الدون» لقلعة «اولد ترافورد» من جديد، بعدما ضم الشياطين الحمر، التشيلي ألكسيس سانشيز من آرسنال خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية.

وقالت «صن» إن رونالدو حريص على الرحيل عن إسبانيا، في ظل عدم سعادته بالحياة هناك مؤخرًا بعد اتهاماته في قضايا تهرب ضريبى، فضلًا عن تراجع مستوى الريال ووجود مشكلات بينه وبين بعض زملائه في الفريق، وأيضًا سعى الريال الدؤوب للحصول على خدمات البلجيكى إيدن هازارد لاعب نادي تشيلسي خلال الصيف المقبل.

- دوري الأبطال

أيضا هناك عامل آخر قد يجعل رونالدو يغادر الدوري الإسباني، وهو حال خسر الفريق الملكي بطولة دوري أبطال أوروبا وابتعد الفريق عن المربع الذهبي في الليجا مما قد يجعله لا يلعب في النسخة المقبلة بدوري أبطال أوروبا، وهذا سيعد العامل الحاسم نحو رحيل رونالدو عن الريال حال حدث هذا الأمر، فالدون لا يمكن أن يتخيل نفسه يعلب موسما كاملا بدون المنافسة على دوري أبطال أوروبا.