loading...

ثقافة و فن

7 وجوه شابة في طريقها للنجومية.. معظمهم تحت سن الـ20

00

00



ملخص

ظهر في مجموعة من الأفلام الناجحة، التي تم عرضها خلال الفترة الأخيرة، مجموعة من الفنانين الشباب، الذين رغم شهرتهم المحدودة، لكن موهبتهم بشّرت بمستقبل مشرق.

بدأ العديد من الفنانين مشوارهم نحو النجومية صغارًا، وكانوا وقتها لا يمتلكون الخبرة ولا الشهرة، وبمرور الوقت أصبحوا من أبرز الأسماء، التي تتقدم الصفوف الأولى في هوليوود بأعمالهم التي بات ينتظرها المشاهدون بشغف، وهناك بعض الجهات التي تهتم بإبراز هذه المواهب الدفينة داخل الممثلين الصاعدين في بداية مسيرتهم الفنية، وأهمها مهرجان «صاندانس» الذي بعرض الأعمال المستقلة والمميزة، مما يتيح الفرصة لكبار الموزعين والشركات لاكتشاف تلك المواهب، وهذه القائمة تضم 7 من الوجوه الشابة التي تألقت هذا العام.

1. إيلسي فيشر

هي الفنانة الأمريكية، التي بدأت مسيرتها الفنية منذ طفولتها من خلال مشاركتها في التمثيل، بدءًا من فيلم الرسوم المتحركة Masha and the Bear عام 2009، تعود الممثلة الشابة مرة أخرى في فيلم الكوميديا الأمريكي Eighth Grade الذي يُعرض هذا العام لأول مرة في مهرجان «صاندانس»، وتلعب فيشر دور الطفلة «كايلا» ذات الـ13 عاما، ويتمحور الفيلم كله حولها، ويعتمد على براعتها في استخدام لغة الجسد، وتعبيرات وجهها، التي تضيف تجربة رائعة للفيلم.

2. فورست جودلاك

هو الفنان الأمريكي الشاب، الذي عرف بدوره في فيلم Revenant الحائز على الأوسكار عام 2015، يعود «فورست» هذا العام في فيلم The Miseducation of Cameron Post، الذي حاز على جائزة لجنة التحكيم في مهرجان «صاندانس» 2018، سيساعدك هذا النجم الصاعد -من خلال دوره في هذا الفيلم- إلى استرجاع ذاكرتك لأفضل أيامك بالمدرسة.

3. إيزابيل نيلسي

الممثلة الكندية ذات الـ14 عاما، والتي لا يمكن التحدث عن مدى تألقها في فيلمها الجديد The Tale، فالفيلم ذاته يحكي عن حياة مخرجة الفيلم ومؤلفته «جنيفر فوكس»، وتجسد «إيزابيل نيلسي» مخرجة الفيلم في المشاهد الأولى منه، حيث تلعب دور جنيفر في مرحلة الطفولة، وتُعرض أحداث هذه الفترة من عمرها من خلال تقنية "الفلاش باك" حيث تعود جنيفر بذاكرتها إلى ماضيها القديم.

4. هيلينا هوارد

تتألق «هيلينا» هذا العام في فيلمها الدرامي الأول Madeline's Madeline، فتلعب الممثلة الصاعدة دور فتاة مراهقة لديها إعاقة ذهنية ولكنها مميزة في فعل الكثير من الأشياء، والفيلم لا يصور فقط مهارة هذه الممثلة الشابة في التمثيل فقط، إنما يقوم الفيلم على ارتجالها وتفاعلها مع باقي فريق التمثيل، مما يجعلها قوة محركة كبيرة للعمل ككل.

5. رافاييل كاسال

هو الكاتب والشاعر الأمريكي الذي شارك هذا العام في الفيلم الكوميدي Blindspotting، الذي عُرض أيضًا في مهرجان «صاندانس» وجذب انتباه الجميع بأحد مشاهده، الذي يستعرض فيه الممثل «ديفيد ديجز» أغنية راب تصور مخاوفه العميقة، والتي عليها التعامل معها في كل مرة يصادف فيها رجل الشرطة في الشارع، وهو المشهد ذاته الذي ظهر فيه «رافاييل كاسال» وأدى دوره بكل براعة.

6. كايلي كارتر

الممثلة الأمريكية التي لم تظهر في الكثير من الأعمال، فكانت قد درست التمثيل في المرحلة الجامعية، في جامعة سافانا للفنون والتصميم، ثم شاركت في مسرحية Nice Fish الحاصلة على جائزة الأوسكار من إخراج البريطاني «مارك رايلانس» الحاصل على جائزة الأوسكار، وتعود هذا العام لتتألق في فيلم الدراما الأمريكي «Private Life»، الذي سوف يعرض بحلول شهر سبتمبر 2018.

7. توماسن ماكنزي

تُعرف المخرجة الأمريكية بامتلاكها نظرة مختلفة تجاه الفنانات، فكان فيلمها المستقل Down to the Bone، فرصة كبيرة للممثلة الأمريكية أوكرانية الأصل «فيرا فارميجا»، التي شاركت بالفعل قبلها في بعض الأفلام والمسلسلات، لكنها لم تكن قد وجدت الفرصة المناسبة لإظهار مواهبها قبل هذا الفيلم، وهذا المثال كافٍ لتعرف كيف ستكون الممثلة الصاعدة «توماسن ماكنزي» في فيلمها الجديد Leave No Trace، وهو فيلم الدراما العائلية الذي عرض في مهرجان «صاندانس» هذا الشهر.