loading...

ثقافة و فن

الزعيم ابتعد قبل 8 سنوات.. نجوم هجروا السينما رغم نجاح أفلامهم الأخيرة

يسرا وعادل ويوسف وكريم

يسرا وعادل ويوسف وكريم



عانت السينما المصرية بعد قيام ثورة 25 يناير2011 مثلها مثل جميع القطاعات في الدولة، التي عانت من الركود في هذه الفترة، وشهدت الأعوام التالية غياب مجموعة من نجوم السينما وأبنائها عنها، منهم من غاب بشكل كامل ومنهم من اضطر لتقليل وتيرة السير في السينما، واتجه الكثير منهم للدراما والمشاركة في الموسم الرمضاني، ولم يقتصر الأمر على غياب النجوم فقط، لكن تأثر السوق بخروج كبار المنتجين الذين اتجهوا للدراما أيضًا، وإنتاج المسلسلات، وبالأخص المشاركة أيضًا في دراما رمضان، التي من الواضح أنها أصبح المكسب فيها الأكثر بالنسبة لهم.

عادل إمام
الزعيم عادل إمام من أوائل الفنانين، الذي إذا ألقيت نظرة علي مشواره منذ انطلاقته إلى اليوم، ستجد أنه الوحيد الذي عزف عزوفا كاملا عن السينما، منذ آخر فيلم قدمه عام 2010، وهو «زهايمر»، رغم أنه كان يعتاد تقريبا علي تقديم فيلم واحد سنويا منذ عام 2000، بل إنه قبل هذا التاريخ كان يقدم فيلمين أو ثلاثة في السنة الواحدة، حيث اتجه الزعيم بعدها إلى الدراما مفسحا له مكانا فيها وينتظره الجمهور كل عام بداية من مسلسل «فرقة ناجي عطا الله» عام 2012 مرورا بـ«العراف وصاحب السعادة وأستاذ ورئيس قسم ومأمون وشركاه وعفاريت عدلي علام» إلى رمضان المقبل 2018، الذي يقدم فيه مسلسل «عوالم خفية».​

كريم عبد العزيز 
من بين النجوم الذين غابوا عن السينما هو الفنان كريم عبد العزيز، حيث قدم آخر فيلم له عام 2014 بعنوان «الفيل الأزرق» المأخوذ عن رواية بنفس الاسم للكاتب أحمد مراد، وأخرجه مروان حامد، وحقق الفيلم نجاحا كبيرا وقت عرضه في السينما، ومن قبلها قدم عبد العزيز فيلما واحدا فقط عام 2011 وهو «فاصل ونعود»، ويعتبر هذا الأمر غير معتاد على «كريم»، لأنه تعود فيما قبل ذلك علي أن يشارك بفيلم كل عام، وربما كل عامين، وهناك سنوات شارك فيها بفيلمين دفعة واحدة، بداية من أول بطولة مطلقة له عام 2001 من خلال فيلم "حرامية في كي جي تو" و"حرامية في تايلاند" عام 2003 و"أبو علي" عام 2005، وفي عام 2006 قدم فيلمي "في محطة مصر" و"واحد من الناس"، ثم "خارج علي القانون" في 2007، و"ولاد العم "عام 2009، واتجه للدراما وقدم خلال هذه الأعوام عدة مسلسلات، كان آخرها مسلسل "الزيبق".

يوسف الشريف
ويعود هذا العام الفنان يوسف الشريف بفيلم جديد يحمل اسم «بني أم» مع المنتج تامر مرسي، وذلك بعد انقطاعه فترة كبيرة عن الشاشة الفضية، منذ أن قدم آخر بطولاته السينمائية بـ«العالمي» عام 2009، ورغم نجاح تجربة فيلم "العالمي" إلى أن الشريف غاب عشر سنوات عن السينما ليعود هذا العام، وبدأ الشريف مع هذا العام بتصوير الفيلم، الذي حرمه من المشاركة في الدراما هذا العام، وذلك بعدما كان يشارك سنويا في الموسم الرمضاني.

ويتعاون الشريف في "بني آدم" مع المخرج أحمد نادر جلال، والمؤلف عمرو سمير عاطف، ويشارك في بطولة العمل، كل من دينا الشربيني وهنا الزاهد وأحمد رزق ومحمود الجندي ومحمود البزاوي ومحمود حجازي، ومن المقرر عرض الفيلم في موسم عيد الفطر المقبل.

يسرا
من بين الغائبين عن السينما النجمة يسرا، التي تتميز خلال مشوارها الفني بتقديم أفلام من مجموعة الأعمال المهمة في تاريخ السينما المصرية، وشاركت البطولة مع العديد من النجوم إلا أنها اتجهت للدراما، وتألقت فيها لسنوات طويلة، لكنها من حين إلى آخر كانت تشارك بفيلم حتى شبه انقطعت عن السينما منذ عام 2012، بعدما قدمت فيلم "جيم أوفر" مع المنتج محمد السبكي، وشاركتها البطولة مي عز الدين وعزت أبو عوف ومحمد نور، واتجهت يسرا اتجاه كامل للدراما على مدار الـ6 سنوات الماضية حققت خلالها نجاحات كبيرة في المواسم الرمضانية.