loading...

التحرير كلينك

بشرى سارة لمرضى الصلع.. تطوير تكنولوجيا جديدة لإنبات الشعر

الصلع

الصلع



نجح فريق من الباحثين اليابانيين في تطوير تكنولوجيا جديدة تتمكن من إنتاج أنسجة لتجديد الشعر، والتي قد تلعب دورا مهما في تطوير علاجات لتساقط الشعر في المستقبل.

وعلى الرغم من أن تساقط الشعر لا يهدد حياة الإنسان، فإنه يشكل مصدر إزعاج كبير للكثيرين في جميع أنحاء العالم، خاصة في مجتمعات كبار السن.

وينطوي التطوير الحديث على آلية تجديد بصيلات الشعر بواسطة أجهزة صغيرة تعمل على إنماء الشعر والحفاظ عليه كعلاج جديد لمكافحة مشكلة الصلع.

ووفقا للباحثين في كلية الطب بجامعة "طوكيو"، فإن التقنية الجديدة يتم فيها إعداد جراثيم بصيلات الشعر، والتي تعتمد على زرع البصيلات عن طريق زرع جرثومة تعمل على تعزيز كفاءة البصيلات المنبتة للشعر.

ونتيجة لذلك، أعد الفريق بنجاح ما يصل إلى 5000 جرثومة لبصيلات الشعر في وقت واحد.. وأفادوا نمو شعر جديد بعد زرع هذه الجراثيم في عدد من فئران التجارب.

وقال الدكتور جونجى فوكودا، أستاذ الأمراض الجلدية في جامعة "يوكوهاما" الوطنية في اليابان إن هذه الجراثيم تشكل مفتاحا مهما لإنتاج كميات ضخمة من المواد الطبيعية المحفزة على عودة بصيلات الشعر لنشاطها مرة أخرى وإنبات الشعر".