loading...

ثقافة و فن

شائعات الموت والمرض تغضب أبناء الفنانين.. رانيا ياسين تتوعد باللجوء للقضاء

مرض الفنانين

مرض الفنانين



ملخص

حالة من الغضب تسيطر على كثير من أبناء الفنانين، وذلك بعدما يتم ترديد الشائعات حول مرضهم أو وفاتهم، وبعض يُعبر عن تلك الحالة في تصريحات شديدة اللهجة.

يعد الوسط الفني أرضًا خصبة للشائعات التي تُحيط بالنجوم والمشاهير، فلا يكاد يمر شهر واحد إلا ويكون لأحد هؤلاء حظ من تلك الشائعات، وشهدت الفترة الأخيرة العديد من الأنباء الكاذبة حول وفاة فنانين، وتأخر الحالة الصحية لآخرين، آخرها الأخبار التي تناقلها رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن إصابة الفنان القدير محمود ياسين بمرض «ألزهايمر»، ودائما ما تثير تلك الشائعات غضب أبناء الفنانين الذين يحاولون رد غيبتهم سواء لظروفهم الصحية أو لكبر سنهم بتصريحات شديدة اللهجة.

رانيا محمود ياسين

حالة من الغضب سيطرت على أسرة الفنان الكبير محمود ياسين، في الأيام الماضية، بعد انتشار أخبار عن تدهور صحته وإصابته بـ«ألزهايمر»، حيث وجهت نجلته الفنانة رانيا محمود ياسين، رسالة تحذيرية إلى الصحفيين والمواقع الإخبارية ومروجي الشائعات، وقالت في منشور عبر حسابها بـ«فيسبوك»: «بسم الله الرحمن الرحيم، هي كلمة واحدة، أي حد من المواقع الصحفية أو شخص يكتب على صفحته الشخصية كلمة تمسّ والدي أو تتحدث بالكذب عن حالته الصحية سوف أقاضيه، ولقد أعذر من أنذر، وده آخر ما عندي.. فنان بقيمة محمود ياسين مش مشاع علشان حد مش فاهم حاجة يتحدث عنه على تويتر، أو يتحدث عن حالته الصحية بالكذب ويعطي معلومات غير صحيحة عنه بعدها يتخيل أننا هنسمح بده.. هيهات».

أحمد السعدني

حالة الغضب نفسها انتابت الفنان أحمد السعدني، بسبب تكرار شائعات وفاة والده الفنان الكبير صلاح السعدني، وخرج في فيديو بثه مباشرة عبر «إنستجرام»، في سبتمبر العام الماضي، مهددًا خلاله مروجي الشائعات، قائلًا: «الواحد مش قادر يسب على الصبح، أبويا بخير الحمد لله»، مؤكدًا أن والده لا يُعاني من متاعب أو أمراض، وأنه يمارس حياته بشكل طبيعي في منزله وفي النادي.

هشام شرف

في فبراير الماضي، نفى الفنان هشام شرف، نجل الفنان محمد شرف، الأخبار التي تم تداولها عن إصابة والده بـ«ألزهايمر»، قائلًا إن «كل ما نُشر عن والده أنباء خاطئة وكاذبة»، لافتًا خلال تسجيل صوتي لبرنامج «8 الصبح»، عبر فضائية DMC، أنه سيلجأ لاتخاذ إجراءات قانونية ضد كل الجهات التي نشرت هذه الأخبار، موضحًا أن والده يعاني من تدهور في عضلة القلب، وبحاجة إلى إجراء عملية جراحية، لكن تكلفتها عالية، مضيفًا أنهم سيحاولون إجراءها في أقرب وقت ممكن، وبالفعل تمت العملية الجراحية فيما بعد بالتنسيق مع الدكتور مجدي يعقوب، جراح القلب المصري العالمي، وأكد «هشام» أن الدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين، تواصل حينها مع الدكتور يعقوب وأوصاه بإجراء الجراحة، وهو ما حدث وتمت العملية بنجاح.

ابتهال الصريطي

بعد انتشار أخبار تتحدث عن الفنانة نادية فهمي، وأن أسرتها الممثل سامح الصريطي وابنته الممثلة الشابة «ابتهال»، قاما بإيداعها بدار رعاية للمسنين، خرجت الأخيرة عن صمتها وتحدثت عن حالة والدتها ولماذا قاما بإيداعها في دار رعاية صحية، وحكت عن تجربتها لأنها وجدتها فرصة لإلهام أي شخص يمر بنفس ما مرت به، ونشرت في ديسمبر 2016، بيانًا عبر حسابها بموقع «فيسبوك»، جاء فيه: «بعد انتشار أخبار مغلوطة بخصوص والدتي الحبيبة والتي آلمتنا كثيرًا كأسرة، أردت أن أحكي عن تجربتي لعلها تكون ملهمة لبعض الذين يمرون بنفس الظروف، أبي وأمي منفصلان منذ حوالى ثلاثة وعشرين عامًا وطوال هذه المدة علاقتهما كانت طيبة وشبه مثالية لمصلحتي أنا وأختي، ولم يتخل والدي لحظة عنا وبالأخص في السنوات الأخيرة بعد إصابة أمي ببعض الجلطات بالمخ وتشخيصها بتصلب الشرايين وألزهايمر، وتم إيداعها أكثر من مرة بأفضل مستشفيات ومراكز طبية بالقاهرة تحت إشراف أفضل الأطباء، نظرا لبعض حالات الانتكاس التي كانت تمر بها فتتحسن حالتها ثم تعود للمنزل».

وأضافت: «في الآونة الأخيرة نظرًا لطبيعة المرض القاسية أصبحت رعاية الممرضات لها في المنزل غير مجدية وغير كافية، ونصحنا الأطباء المعالجون لها بضرورة وجودها هذه الفترة في مكان مجهز بشكل أفضل لمثل هذه الحالات وبه رعاية خاصة لمرضى ألزهايمر، والحمد لله توصلنا لمكان توجد به هذه الرعاية الطبية المتخصصة مع وجود فريق تمريض لمتابعة حالتها ومناخ مناسب جدا من ناحية الخضرة والهواء النقي الذي يحتاجه مريض ألزهايمر للمساعدة على تحسن الحالة على عكس منزلنا في وسط المدينة المحاط بالضوضاء والتلوث، لم أكن أود أن أهز صورة أمي المرأة القوية التي طالما كانت رمزا للبهجة في حياتنا كأسرة وكجمهور ومحبين، ولكن ربما أراد الله أن يكون هذا سببا لإلقاء الضوء على ضرورة التوعية بمرض ألزهايمر وتقبل المجتمع له، أرجو من كل محبي أمي الحبيبة أن يحترموا أنها قررت الابتعاد عن الأضواء منذ سنوات بكامل إرادتها»، راجيةً ممن يتمنى لها الخير أن يدعو لها فقط».

سدير مسعود

في ديسمبر 2015، خرج الفنان سدير مسعود، نجل الفنان السوري العالمي غسان مسعود، لينفي خبر وفاة والده الذي تناقلته وسائل الإعلام، مؤكدًا أن والده بصحة جيدة للغاية، وأنه لا صحة على الإطلاق لما يُشاع حول وفاته، وقال في تصريحات صحفية: «لم نعرف مُطلق الشائعة، ويبدو أنها نوع من الابتزاز، وأول ما سمعت بالخبر، كنت في المنزل ووالدي يقف أمامي، بدأت أضحك، لكن بعد تهافت الاتصالات والسؤال عن صحة الخبر، اضطررتُ لتكذيب الشائعة».