loading...

ثقافة و فن

عادل كرم يصالح الجمهور المصري بـ«تراب الماس» بعد حظره شعبيا

عادل كرم

عادل كرم



يشارك الفنان اللبنانى عادل كرم في فيلم «تراب الماس»، بعدما قدم بطولة فيلم «القضية 23» للمخرج زياد دويري، الذي ترشح مؤخرا للمنافسة على جوائز «الأوسكار» كأول فيلم لبناني يتسابق في فئة أفضل فيلم أجنبي بالمهرجان الأشهر عالميا، عقب خوضه جولة في عدد من المهرجانات الدولية، منها مهرجان الجونة السينمائى، وتورنتو، وحصل خلالها على عدة تكريمات.

ويظهر عادل من خلال فيلم «تراب الماس» كضيف شرف، وانتهى من تصوير مشاهده بالعمل الجديد، واستغرق ذلك ثلاثة أيام لإتمامها، ويشارك فى بطولة نفس الفيلم كل من منة شلبي وإياد نصار وماجد الكدواني وشيرين رضا وصابرين، والعمل السينمائي من إخراج مروان حامد وتأليف أحمد مراد الذي اقتبس السيناريو من رواية له بنفس الاسم.

وتدور أحداث «تراب الماس» حول شاب يدعى «طه» يعيش حياة باهتة رتيبة، حيث يعمل كمندوب دعاية طبية في شركةٍ للأدوية، ويتمكن طه بلباقته الكبيرة ومظهره الجيد من استقطاب أكبر الأطباء للأدوية التي يروج لها، وفي المنزل يعيش طه بصحبة أبيه القعيد، وتزداد أحداث الفيلم إثارة بعدما تحدث جريمة قتل غامضة، ويبدأ في محاولة اكتشاف الكثير من الأسرار التي تدخل به إلى عالمٍ جديد قوامه الجريمة والفساد.

حظر «الجمهور»

ومنعت إحدى دور العرض المصرية طرح الفيلم الأخير للفنان اللبناني، إذ أعلنت سينما زاوية عن إتاحة «القضية 23» للجمهور، تبع ذلك حملة هجوم واسعة ضد مخرج «القضية 23» زياد دويري، دعت لمقاطعته ومنعه، مما أجبر «السينما المستقلة» على إيقاف عرضه، بسبب اتهام صانعه ومؤلفه بالتطبيع مع إسرائيل.

وجسد كرم خلال «القضية 23» شخصية صاحب ورشة لتصليح السيارات، وزوج ينتظر مولد طفله الأول، ويقيم في منطقة فسوح ذات الأغلبية المسيحية في بيروت، ويسلط الفيلم الضوء على خلاف بين طوني، المسيحي المتطرف، وياسر اللاجئ الفلسطيني المسلم المقيم في أحد مخيمات لبنان.

وخلال أحداث الفيلم يتحول الخلاف الصغير بين الرجلين إلى مواجهة كبيرة في المحكمة تتطور إلى قضية وطنية تفتح ملفات الحرب اللبنانية المثيرة للجدل بلغة سينمائية جميلة ومتماسكة، لكن السلطات اللبنانية لم ترض عن دويري وقررت منعه من دور العرض نظرًا لتصوير «القضية 23» في إسرائيل والتسجيل مع عدد من الممثلين الإسرائيليين، وهو ما يحظره أحد قوانين البلد الشقيق.