loading...

ثقافة و فن

الوسط الفني ينتفض لـ«عبد السيد»: البلاغ ضده «عبيط».. حقه يقاطع الانتخابات

الوسط الفني ينتفض لـ«عبد السيد»: البلاغ ضده «عبيط».. حقه يقاطع الانتخابات


غضبٌ يجتاح الوسط الفني بعد البلاغ المقدم من أحد المحامين ضد المخرج الكبير داوود عبد السيد، الذى يتهمه بالدعوة لقلب نظام الحكم.

البلاغ وجه التهمة نفسها إلى قيادات بعض الأحزاب والحركة الوطنية الديمقراطية والمرشح الرئاسي السابق حمدين صباحى، لمشاركتهم في مؤتمر صحفى أعلنوا فيه مقاطعة الانتخابات، وهو الأمر الذى لم ينفه عبد السيد، حيث أكد فى تصريح لـ«التحرير»، أن إعلانه مقاطعة الانتخابات لا يعنى أنه ضد الدولة أو يحرض لقلب نظام الحكم، منوهًا بأن هذا حق يكفله الدستور والقانون.

المخرج يسرى نصر الله، نوّه بأن المقاطعة من حق المواطن دستوريًا وقانونيًا، واصفًا من يتقدم بمثل تلك البلاغات بـ«الدبة»، التى أرادت حماية صاحبها فقامت بقتله، مشددًا على أن هؤلاء هم أعداء الدولة والنظام والمجتمع.

وتابع نصر الله، فى تصريحات خاصة: «طالما الأمر فى إطار السلمية، فأين المشكلة؟ هل تصرف داوود عبد السيد بعنف؟»، مردفًا: «الأزمة الحقيقية فى أن تفتح النيابة تحقيقا فى البلاغ المُقدم.. عبد السيد مخرج كبير وتاريخه يشهد له، فهل أى فيلم قدمه عبد السيد يعتبر ضد الدولة؟».

وبالمثل، أبدى المنتج محمد العدل، المتحدث باسم جبهة الإبداع، رفضه منطق تقديم البلاغات من الأساس؛ متهما أصحابها من المحامين بأنهم يبحثون عن الشهرة، وأكمل: «فكرة تقديم البلاغ فى حد ذاتها عبيطة، لكن الأهم هل سيتم أخذ البلاغ بشكل جدي أم لا».

وأضاف العدل، فى تصريح لـ«التحرير»، أنه إذا تم التحقيق بشكل رسمى مع داوود، فإن جبهة الإبداع لن تتركه، لكن الأمر حتى الآن، مجرد تجاوز من محام ليس له معنى.

ومثل سابقيه، انتقد المخرج مجدى أحمد على «ظاهرة تقديم البلاغات في مصر»، حسب تعبيره، واصفًا تلك المسألة بشديدة السخافة والبلاهة.

وأضاف على، لـ«التحرير»: «كل محام يريد الشهرة يرفع قضية على أى شخص، والأصعب أن النيابة العامة تخضع لمثل هذه البلاغات، وهو أمر غير مسبوق فى تاريخ مصر، عبر كُل الأنظمة التى مررنا بها».

وشنت بدورها المخرجة نيفين شلبى، هجوما على المحامى صاحب البلاغ، واتهمته بالسعى وراء الشهرة على حساب أهم مخرج فى مصر والوطن العربي وأكثرهم احتراما، مؤكدة أن هذه الطرق «الرخيصة»، حسب وصفها، أصبحت منتشرة هذه الأيام، منوهة بأن المخرجين جميعًا سيقفون مع داوود حال التحقيق معه.

وقال الفنان أحمد كمال، الذي شارك المخرج داوود عبد السيد فى معظم أعماله السينمائية، إن الأخير مواطن مصرى يعشق البلد أكثر من أى شخص، وتاريخه وأفلامه تشهد له، حيث تتميز أفلامه باحترامه هذا الشعب، وترصد حياة وأزمات يمر بها المواطن، ولا يصح القول على قامة مثله إنه «ضد الدولة».

وأضاف كمال، لـ«التحرير»، أن المحامى اتهم داوود وقائمة من الأسماء بمحاولة قلب نظام الحكم، رغم أن إعلانهم المقاطعة حق يكفله الدستور والقانون لهم.