loading...

التحرير كلينك

دراسة: النمل قادر على مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية

النمل - صورة أرشيفية

النمل - صورة أرشيفية



توصل فريق من الباحثين إلى تحديد أنواع من النمل قادرة على تطوير عوامل مضادة للميكروبات قوية في محاولة للمساعدة في محاربة الأمراض المختلفة، وهى النتيجة التي يمكن استخدامها لمكافحة ظاهرة مكافحة مقاومة المضادات الحيوية والمعروفة باسم "السوبر باج".. حيث يعتمد النمل فى تعامله مع المرض على محاربة البكتيريا باستخدام المضادات الحيوية الخاصة به.

وقال الدكتور"كلينت بينيك"، أستاذ مساعد فى جامعة "ولاية" أريزونا" الأمريكية إن النتائج المتوصل إليها تشير إلى أن النمل يمكن أن يكون مصدرا للمضادات الحيوية الجديدة للمساعدة فى مكافحة الأمراض البشرية. 

من ناحية أخرى أشارت الباحثة "أدريان سميث"، أستاذ مساعد في جامعة ولاية "كارولينا الشمالية إلى أن العثور على نوع من النمل يحمل عاملا مضادا للميكروبات هو خبر هام للمهتمين بإيجاد عوامل جديدة للمضادات الحيوية يمكن أن يساعد البشر".

ولأغراض الدراسة التى نشرت فى عدد فبراير من مجلة "سوسيتى أوبين سسينس"، قام الفريق البحثي باختبار خصائص مضادات الميكروبات المرتبطة بعشرين نوعا من النمل، بما فى ذلك نمل موليستا سولينوبسيس، والمعروف بنمل اللص.. وقالت "سميث": إن نمل اللص كان له تأثير مضاد حيوي أقوى من أى نوع تم اختياره.

فقد عكف الباحثون على اختبار خصائص مضادات الميكروبات، حيث وجد من أصل 20 نوعا من النمل، كان 12 نوعا طورت عوامل مضادة للميكروبات على هياكلها الخارجية، التى يمكن استخلاصها فى تطوير سلسلة من المضادات الحيوية الجديدة التى تقضى على مقاومة ضد المضادات الحيوية فى المستقبل القريب.