loading...

علوم و تكنولوجيا

بلغت 2.3 مليار جهاز.. خريطة مبيعات الأجهزة الإلكترونية خلال 2017

أجهزة إلكترونية

أجهزة إلكترونية



وصلت أعداد الشحنات العالمية من أجهزة الكمبيوتر الشخصية والأجهزة اللوحية والهواتف المحمولة إلى 2.28 مليار جهاز خلال عام 2017، وفقا لأحدث البيانات الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر، ومن المتوقع أن تصل أعداد هذه الأجهزة إلى 2.32 مليار جهاز في عام 2018، أي بزيادة قدرها 2.1%.

وترى جارتنر أن اثنتين من الأسواق ستدفعان بالنمو الشامل للأجهزة الإلكترونية في 2018، الأولى سوق الهواتف المحمولة التي تقودها الهواتف الذكية من الفئة عالية المواصفات، إلى جانب سوق الأجهزة اللوحية التي تقوده أجهزة آبل وأجهزة مايكروسوفت ويندوز 10 النحيفة والخفيفة والتي تولد مستويات عالية من الطلب ضمن هذه السوق.

أسواق أجهزة الكمبيوتر الشخصية تشهد تغييرا طفيفا خلال 2018

وتتوقع مؤسسة جارتنر أن تنخفض شحنات أجهزة الكمبيوتر التقليدية بنسبة 5.4% في عام 2018، كما ستشهد شحنات أجهزة النوت بوك أدنى مستوى انخفاض لها (6.8 %)، في حين سيحقق قطاع الأجهزة المحمولة الخفيفة عالية المواصفات بشكل منفرد نموا أكبر خلال 2018 والذي سيشهد، من دونه، سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية نموا أقل بشكل عام.

الأجهزة الإلكترونية

سوف ترتفع شحنات الهواتف المحمولة بنسبة 2.6 بالمئة خلال 2018 لتصل إلى 1.9 مليار جهاز، كما ستزداد مبيعات الهواتف الذكية بنسبة 6.2 بالمئة لتمثل 87 بالمائة من مجمل مبيعات الهواتف المحمولة.

من جهتها قالت روبيرتا كوزا، مديرة الأبحاث في جارتنر: "نتوقع أن تشهد مبيعات هواتف آبل الذكية نموا أكبر من متوسط نمو السوق خلال 2018، خصوصا مع إطلاق الشركة لنماذج جديدة تعزز من إقبال المستهلكين على ترقية هواتفهم المتحركة".

كما سيركز بائعو الهواتف الذكية في عام 2018 على توفير أفضل التجارب للعملاء، وذلك من خلال الأجهزة المدعّمة بتقنيات الذكاء الاصطناعي وتطبيقات المساعد الشخصي الرقمي بالإضافة إلى واجهات المستخدم الطبيعية، ومن خلال تقنيات القياسات الحيوية ومزايا العرض والكاميرا أيضا، ومن المتوقع أن يتم الكشف عن هذه التقنيات خلال المؤتمر العالمي للجوال 2018 في مدينة برشلونة.

ومن المتوقع أيضا أن تصل الهواتف الجوالة التي تدعم شبكات الجيل الخامس للأسواق بحلول عام 2019. وقالت كوزا: "نتوقع في جارتنر أن 9% من الهواتف الذكية المُباعة سوف تدعم شبكات الجيل الخامس بحلول عام 2021، حيث ستلعب شبكات الجيل الخامس دورا كبيرا في تعزيز خدمات البث والفيديو، مع قدرات هذه الشبكات على توفير وصلات أسرع ودعم تطبيقات ذكاء اصطناعي جديدة".