loading...

رياضة عالمية

تقرير.. ميسي لاعب في إسبانيا ماذا سيحدث؟

ليونيل ميسي

ليونيل ميسي



كتب- محمود السيد

البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم 5 مرات وأيقونة فريق برشلونة الإسباني، في السنوات الماضية، دائما يتعرض لانتقادات وهجوم لأنه يبدع مع البارسا بينما يفشل في قيادة منتخب بلاده الأرجنتيني "التانجو" والسير على خطى دييجو ماردوانا.

ووصل ميسي لنهائي كأس العالم في 2014 وخسر بأقدام الفتي الذهبي ماريو جوتزه لمصلحة المنتخب الألماني ولقبين كوبا أميركا أمام نفس المنافس 2015 و2016.

وقال جاري لينكر، محلل إذاعة "بي بي سي" البريطانية ولاعب برشلونة السابق، إن ميسي كان سيتوج بلقب كأس العالم 3 مرات ويورو 3 مرات أيضا إذ كان لاعبا بقميص المنتخب الإسباني وليس الأرجنتيني.
ويستعرض" التحرير" في التقرير التالي، ماذا كان سيحدث ميسي لو كان لاعبا في المنتخب الإسباني لامتلاكه الجنسية الإسبانية بجانب الأرجنتينية.

نهاية صداع ميسي لاعب فرق وليس منتخبات

صداع في رأس ليونيل ميسي، منذ تألقه مع برشلونة في السنوات الأخيرة، بأنه لاعب لأندية ويقدم كل شيء مع البارسا ولا يفعل شيئا مع الأرجنتين.
وإذا كان ميسي يلعب بصفوف المنتخب الإسباني، للحصول على لقب يورو مرتين وكأس العالم مرة واحدة وملأ خزائنه بالألقاب الدولية التي تنقصه.

مع تتويج ميسي، لن يعاير بعدم الفوز بلقب دولي الذي يؤرقه ويتم مقارنته بالبرتغالي كريستيانو رونالدو، المتوج في 2016 بلقب يورو مع البرتغال.


خط وسط برشلونة بالكامل إسباني


وجود ميسي في المنتخب الإسباني، خلال فترته الذهبية، سيجعل منتخب لاروخا يمتلك خط وسط من النار بوجود سيرجيو بوسكيتس وأندريس إنيستا وتشافي هيرنانديز، رباعي البارسا الذين أبدعوا معا في السنوات الأخيرة ومستمرين بذلك باستثناء رحيل تشافي عن البارسا في 2015.


نجوم التانجو يتخلصون من العيش في ظل ميسي

العديد من النجوم في المنتخب الأرجنتيني التي تعيش في ظل ميسي في السنوات الأخيرة بالرغم من مستواهم الرائع مثل انخيل دي ماريا وباولو ديبالا وسيرجيو أجويرو.

مع ارتداء ميسي، قميص المنتخب الإسباني، لن يلعب المنتخب الأرجنتيني على البرغوث فقط واللعب بطريقة جماعية، بعد تكرر ذلك كثيرا وآخر واقعة في تصفيات كأس العالم في روسيا 2018، لولا ميسي لكانت الأرجنتين غائبة عن البطولة العريقة.

انضمام ميسي لإسبانيا يقتل ديفيد سيلفا ومنافسه
 
وجود ميسي في مركز صانع الألعاب في المنتخب الإسباني، لن يعطي فرصة للاعب آخر في التألق مع لاروخا مثلما يحدث مع الأرجنتين.
حاليا ديفيد سيلفا، لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي الذي يتألق مع الفريق في الموسم الجاري، لن يظهر مع إسبانيا بوجود ميسي.