loading...

أخبار مصر

المفتي: يجوز استثمار أموال الوقف في المشروعات الكبرى

الدكتور شوقي علام - مفتي الديار المصرية

الدكتور شوقي علام - مفتي الديار المصرية



قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إن التجربة المصرية في "الوقف" كانت رائدة وملهمة للغرب، حيث استفاد منها في وقف بعض الأموال والأصول على الجامعات، ورعاية البحث العلمي للنهوض بالمجتمع.

وأضاف "علام " في برنامج "حوار المفتي" على قناة "أون لايف"، أن الوقف في الإسلام قربة لله تعالى، وهو مشروع وتأتي مشروعيته لأجل أن تنفق هذه الأصول والأموال الموقوفة بصورة فردية أو جماعية على المشروعات الخيرية، ليس على الفقراء فحسب بل على المساجد والمدارس العلمية وطلاب العلم حتى الحيوانات الضالة.

وتابع "علام": "يجوز استثمار أموال الوقف في المشروعات الكبرى، إذ إن الاتجاه في الفتوى على أن الوقف في الأموال السائلة جائز، ويجوز استثماره وإدارته إدارة جيدة لما فيه خدمة للمجتمع؛ لأن العلماء أدركوا أن أموال الوقف هي رأسمال اجتماعي مهم يجب استثماره فيما فيه مصلحة للمجتمع".

وطالب المفتي في لقائه اليوم أصحاب رؤوس الأموال باستشعار المسئولية الاجتماعية تجاه المجتمع، وعلى ضرورة وجود برامج توعية توضح للناس حقيقة الوقف ودوره المهم في خدمة المجتمع، وأنه لا يقف على رعاية الفقراء بل يمتد لأمور كثيرة.

وأوضح مفتي الجمهورية أن الوقف موروث عن عصر النبي (ص)، ثم اتسع في عصر الصحابة في سائر الأقطار التي دخلها الإسلام بعد، مبينًا أن الوقف يدخل في الصدقة الجارية.