loading...

جريمة

نبيه الوحش عن ضبطه بسبب «البناطيل المقطعة»: «كلام كاذب»

نبيه الوحش

نبيه الوحش



نفى المحامي نبيه الوحش، ما تناقلته المواقع الإخبارية بشأن صدور قرار من النيابة العامة بضبطه وإحضاره لتنفيذ الحكم الصادر ضده بالحبس 3 سنوات بشأن اتهامه بتكدير السلم العام على خلفية تصريحاته بشأن ارتداء الفتيات الملابس الضيقة والمقطوعة.

قال «الوحش» في تصريح خاص لـ«التحرير»: «كلام كذب.. إحنا كنا فى النيابة من كام يوم ولسة لم يتم التصديق على الحكم من المدعى العسكري».

أضاف المحامي أنه خاطب رئيس القلم الجنائى بالنيابة اليوم السبت، للتأكد منه من صحة ما نشرته المواقع الإخبارية فأكد له على عدم صدور قرار بشأنه حتى كتابة تلك السطور، مشيرا إلى أنه سيتحقق غدا صباح الأحد من الحقيقة الكاملة لما أثير بحقه.

نشرت بعض المواقع أخبارا تفيد صدور قرار من نيابة شمال القاهرة الكلية بضبط وإحضار المحامي نبيه الوحش، لتنفيذ حكم محكمة جنح أمن الدولة العليا طوارئ بحبسه 3 سنوات في اتهامه بالتحريض على اغتصاب الفتيات وتكدير الأمن والسلم العام، بعد تصريحاته بشأن ارتداء الفتيات الملابس الضيقة.

محكمة جنح أمن الدولة طوارئ قضت في وقت سابق بالحبس 3 سنوات للمحامي نبيه الوحش، وكفالة مالية قدرها 10 آلاف جنيه، وتغريمه 20 ألف جنيه لاتهامه بالتحريض على التحرش بالفتيات، وإذاعة أخبار تسبب تكدير السلم العام وإلحاق الضرر بالمواطنين.

وكشفت أقوال مقدمي البلاغات، أنه بتاريخ 18 أكتوبر 2017، وبمشاهدتهم برنامجا تليفزيونيا استضاف نبيه الوحش، لمناقشة مشروع قانون لتعديل مكافحة أعمال الدعارة، فوجئوا بالمتهم يردد هتافات قائلا "البنت اللي مش بتحافظ على نفسها وتدعو الناس أنها تعاكسها ولابسة بنطلون مقطع اغتصابها واجب قومي والتحرش بها واجب وطني"، التي من شأنها التحريض على ارتكاب جرائم مواقعة النساء، وهتك عرضهن والتحرش بهن مما يؤدي للإخلال بالأمن العام والسلام الاجتماعي والإساءة للبلاد.

وأثناء اللقاء التليفزيوني لـ«الوحش» أبدى رأيه بضرورة تجريم ارتداء النساء للملابس الإباحية، فاعترض بعض الحضور على ذلك باعتبارها تتعارض مع الحريات الشخصية.