loading...

جريمة

حبس هشام جنينة 15 يوما على ذمة التحقيقات

no title

no title



قررت النيابة العسكرية، حبس هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وحققت النيابة العسكرية مع المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات السابق، فى التصريحات التى أدلى بها لصحيفة "هافنجتون بوست عربى".

وكان جنينة قد أكد فى تصريحاته احتفاظ الفريق سامى عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق لوثائق خاصة بالدولة المصرية، ما آثار غضب وحفيظة ابن سامى عنان، و حرر بلاغات ضد جنينة.

وكان العقيد أركان حرب تامر الرفاعى، المتحدث العسكري للقوات المسلحة، قد نشر أمس على الصفحة الرسمية، بيانًا صحفيًا، بشأن تصريحات المستشار هشام جنينة، جاء فيه: "في ضوء ما صرح به المدعو هشام جنينة حول احتفاظ الفريق مستدعى سامى عنان بوثائق وأدلة يدعى احتوائها على ما يدين الدولة وقيادتها، وتهديده بنشرها حال اتخاذ أى إجراءات قانونية قبل المذكور، وهو أمر بجانب ما يشكله من جرائم يستهدف إثارة الشكوك حول الدولة ومؤسساتها ، فى الوقت الذى تخوض فيه القوات المسلحة معركة الوطن فى سيناء لاجتثاث جذور الإرهاب، تؤكد القوات المسلحة أنها ستستخدم كافة الحقوق التى كفلها لها الدستور والقانون فى حماية الأمن القومى والمحافظة على شرفها وعزتها، وإنها ستحيل الأمر إلى جهات التحقيق المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية قبل المذكورين".

جدير بالذكر، أن الأجهزة الأمنية بقسم شرطة التجمع الأول بالقاهرة، قد ألقت القبض، صباح اليوم الثلاثاء، على هشام جنينة، وتمت إحالته إلى النيابة العسكرية للتحقيق معه.