loading...

أخبار العالم

محامي ترامب يورطه مع ممثلة أفلام إباحية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب



أعلن المحامي الشخصي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه قام بدفع 130 ألف دولار من أمواله الخاصة إلى ممثلة أفلام إباحية قالت: إنها "أقامت علاقة مع الرئيس قبل أن يتولى منصبه في الرئاسة"، وفقًا لشبكة "سي إن إن" الأمريكية.

وقال مايكل كوهين في بيان له: "استخدمت أموالي الشخصية لتسهيل دفع مبلغ 130،000 دولار للسيدة ستيفاني كليفورد، ولكن لم تكن منظمة ترامب ولا الحملة الانتخابية طرفا في هذه الصفقة"، مضيفًا أن أيا منهما لم يقم بتسديد المبلغ سواء بشكل مباشر أو غير مباشر.

وقبل أسابيع قليلة من انتخابات عام 2016، أفادت التقارير أن كوهين قام بدفع المبلغ لكليفورد، المعروفة باسم ستورمي دانيالز، في أعقاب لقاء تم بينها مع ترامب في يوليو عام 2006، لإبقاء هذه العلاقة سرا، وفقا لصحيفة "وول ستريت جورنال".

وفي يناير، قدمت مؤسسة "كومون كوس" شكاوى إلى لجنة الانتخابات الاتحادية ووزارة العدل، زاعمة أن المبلغ الذي تم دفعه إلى كليفورد يشكل انتهاكًا لتمويل الحملات الانتخابية، إلا أن بيان "كوهين" نفى هذا الاتهام وقال: إن هذا "المبلغ النقدي تم بشكل قانونى، وليس مساهمة في الحملة".

كما صرح كوهين بأنه قدم ردا مع لجنة التحقيق المسبق، ولكن هذا الإيداع لن يكون عاما حتى تقوم الوكالة بحل المسألة.

وردا على سؤال حول سبب دفعه، أفاد محامي ترامب لشبكة "سي إن إن": "إذا كان هناك شيء غير صحيح، لا يعني ذلك أنه لا يمكن أن يسبب لك الضرر أو الأذى، سأبقى دائمًا أحمي الرئيس ترامب".

يذكر أن البيت الأبيض نفى وجود أي علاقة ذات طابع جنسي بين ترامب ودانيالز، حيث أكد مسؤول في الرئاسة، أنها أخبار قديمة يعاد تسويقها، وسبق أن نشرت وتم نفيها بشدة قبل الانتخابات.

وتعرض ترامب خلال الحملة الرئاسية وبعد انتخابه لاتهامات عدة قبل سنوات، حيث اتهمته ثلاث نساء بالتحرش الجنسي، وأكدن روايتهن فى شهادة أدلين بها في عام 2016. وجاءت هذه التصريحات خلال برنامج تليفزيوني أمريكي.

من جانبه سارع البيت الأبيض إلى اعتبارها "اتهامات غير صحيحة"، ونفى ترامب بنفسه هذه الاتهامات أيضًا.