loading...

أخبار مصر

ملك إسبانيا: ابنتي مولعة بالتاريخ المصري (صور)

no title

no title



استقبل ملك إسبانيا فيليبي السادس، اليوم الأربعاء، وزير الخارجية سامح شكري، في مستهل الزيارة التي يقوم بها إلى العاصمة الإسبانية مدريد.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بأن الوزير شكري أكد خلال اللقاء تثمين مصر للعلاقات مع إسبانيا، وما تتميز به من تشعب مجالات التعاون السياسية والاقتصادية، بالإضافة إلي أوجه التلاقي الحضاري والثقافي بين شعبيّ البلدين وما يمثله ذلك من أرضية هامة لتطوير العلاقات الثنائية ودفعها إلي الأمام خلال الفترة القادمة، بالإضافة إلي البناء علي مخرجات الزيارة الناجحة التي قام بها الرئيس إلى إسبانيا عام ٢٠١٥.

وأشاد وزير الخارجية بالعلاقات الوثيقة التي تجمع العائلة المالكة في إسبانيا تقليديا بمصر، حيث درست الملكة الأم عدة سنوات في كلية فيكتوريا بمدينة الإسكندرية، الأمر الذي يجعل مصر تتطلع لاستقبال الملك "فيليبي السادس"، تلبية للدعوة التي وجهها السيد رئيس عبد الفتاح السيسي لجلالته لزيارة مصر.

وشدد وزير الخارجية علي تطلع مصر لتنمية العلاقات الاقتصادية مع إسبانيا في مختلف القطاعات، مستعرضا عملية الإصلاح الاقتصادي التي تهدف إلي تحقيق قفزات تنموية كبيرة، مع التنويه لوجود شركات إسبانية عملاقة يمكن الاستفادة من خبرتها فى مجالات البنية التحتية والطاقة الجديدة والمتجددة.

وأضاف أبو زيد، أن وزير الخارجية تطرق كذلك إلي الجهود المصرية فى مكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية، بما فى ذلك عدم خروج أي سفينة من السواحل المصرية محملة بمهاجرين غير شرعيين منذ سبتمبر 2016. كما استعرض شكري كافة أوجه الرؤية المصرية للأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، وأهمية تضافر الجهود مع الشركاء الأوروبيين لتحقيق الأمن والاستقرار، فضلا عن التكاتف في محاربة الإرهاب.

من جانبه، أكد الملك فيليبي السادس علي اعتزاز بلاده بالصداقة المصرية الإسبانية، معربا عن تطلعه الشخصي لزيارة مصر باعتباره الوحيد من العائلة الملكية الذي لم يقم بزيارة مصر. كما اشار الي ولع كريمته (ابنته) الشخصي بالتاريخ المصري القديم، مثنيا علي الإصلاحات الاقتصادية والمالية الشجاعة التي تنفذها مصر حاليا والتي بدأت تؤتي ثمارها من خلال المؤشرات الاقتصادية الكلية.

واضاف المتحدث باسم الخارجية، ان ملك اسبانيا قدم خلال اللقاء التعازي للشعب المصري في ضحايا الارهاب، مشيدا بنجاح العملية العسكرية الشاملة سيناء ٢٠١٨. وفِي هذا الإطار اعرب عن اعجاب جلالته بالتطور في علاقات التعاون العسكري القائمة ببن اسبانيا ومصر، مرحبا بتوسيع مجالات التعاون بين البلدين في ظل دور مصر الحيوي ومواقفها المتوازنة التي تمثل ركيزة للأمن والاستقرار الإقليمي.