loading...

أخبار العالم

مجهول يستبدل علم أمريكا بـ«داعش» في مدرسة بولاية «يوتاه»

علم داعش - أرشيفية

علم داعش - أرشيفية



شهدت مدرسة ثانوية في ولاية يوتاه غربي الولايات المتحدة، إسقاط العلم الأمريكي من ساري العلم، وتعليق علم تنظيم داعش الإرهابي مكانه.

ونقلت شبكة "فوكس نيوز" عن الشرطة قولها إن شخصا مجهولا أزال العلم في مدرسة مقاطعة "هوريكان" الثانوية واستبدله بـ"ما يشبه العلم الذي يستخدمه داعش".

وترك العلم الأمريكي ممزق في مكان الحادث، كما أشارت وسائل إعلام إلى أن المجهول كتب عبارة "داعش قادمة"، دون إكمال كتابتها، على حائط على الجانب الشرقي من المدرسة.

وصرح كين تومبسون المتحدث باسم شرطة مقاطعة "هوريكان"، بأن السلطات لا تعرف ما إذا كان الجاني طالبًا بالمدرسة أو شخصًا آخر، خارج مجتمع المدرسة.

وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن الشرطة أرسلت ضباطا إضافيين إلى المدرسة اليوم لطمأنة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، واستأنفت الدراسة بشكل طبيعي، أمس الخميس، ومن المتوقع أن تستمر حتى اليوم الجمعة.

وأصدرت السلطات بيانا تقول فيه إن موظفي المدرسة رفعوا علم أمريكيًا جديدًا محل "علم داعش"، وأزالوا الكتابة من الجدران، كما تم إرسال صور من علم داعش إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي لتحليله.

وقالت شرطة مقاطعة "هوريكان" في بيان لها إنه "استنادا إلى المعلومات التي تلقيناها من مكتب التحقيقات الفيدرالي، لا نعتقد أن هذا الفعل ارتكبه شخص مرتبط بداعش"، مضيفة "أن هذا التحقيق مستمر وسيواصل المحققون البحث عن الأدلة".

يذكر أن مدرسة ثانوية في ولاية فلوريدا قد شهدت إطلاق نار، الأربعاء الماضي، أسفر عن مصرع 17 شخصًا، فيما تمكنت الشرطة من القبض على المتهم بارتكاب الحادث.