loading...

أخبار مصر

تفاصيل لقاء رئيس الوزراء مع وفد شركة سيمنس الألمانية

شريف إسماعيل رئيس الوزراء

شريف إسماعيل رئيس الوزراء



التقى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء اليوم الإثنين، وفد شركة سيمنس الألمانية العالمية، برئاسة جو كايسر رئيس الشركة، وبحضور الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، والدكتور هشام عرفات وزير النقل، والدكتور هاني عازر مستشار رئيس الجمهورية للنقل والمواصلات.

وتناول الاجتماع التعاون القائم بين مصر والشركة في عدة مجالات، حيث أثنى رئيس الشركة على الشراكة بين الجانبين، مثمنا ما قدمته مصر من تعاون وعلاقات عمل متميزة، أثمرت عدة مشروعات ضخمة تعد من العلامات البارزة، ليس فقط فيما يتعلق بالتعاون مع الشركة، ولكن أيضا العلاقات الاقتصادية مع ألمانيا بصفة عامة، مضيفا أن شركته تتطلع إلى مزيد من التعاون والاستثمارات في مصر في عدة مجالات.

من جانبه أكد رئيس مجلس الوزراء أن مسيرة تطوير البنية التحتية التي بدأتها مصر لم تنته بعد، وأنها تبدأ مرحلة جديدة بها العديد من الفرص الاستثمارية لمشروعات كبرى ومهمة، موضحا أن الدولة تسعى لتحديث وتطوير كل الخدمات والبنية التحتية بما يتفق والمعايير الدولية، وأن الدولة حريصة كل الحرص على استمرار شراكتها مع شركائها الأجانب على أسس الشفافية والتوازن والمصلحة المتبادلة.

وأعرب رئيس الوزراء عن تطلع الدولة إلى تطوير الخدمات الفنية على الطرق السريعة بحيث تصل إلى أحدث المعايير العالمية من خلال وسائل تكنولوجية حديثة، مشيرا إلى اهتمام الدولة بمجال التدريب، حيث أشار رئيس شركة سيمنس إلى مركز التدريب الجاري إنشاؤه والمنتظر افتتاحه في النصف الثاني من العام المالي الجاري، بهدف إعداد كوادر فنية قادرة على التعامل مع الوسائل التكنولوجية الحديثة، موضحا أنه يتم الإسراع بالتنفيذ استجابة لرغبة الجانب المصري.

وتناول الاجتماع سير مشروعات الطاقة التي تقوم الشركة بتنفيذها حاليا في مصر، فضلا عن مقترحات مشروعات جديدة في مجال الطاقة النظيفة والمتجددة، حيث تمت الإشارة إلى إمكانية توسع الشركة في تنفيذ مشروعات جديدة في مجال توليد الطاقة من الرياح.

كما أثار رئيس الوزراء عدة مقترحات للتعاون في مجال السكك الحديدية، وبخاصة إنشاء خطوط نقل قطارات كهربائية سريعة، للربط ما بين عدة مناطق على مستوى الجمهورية، سواء ما بين الصعيد والبحر الأحمر أو القاهرة، كما تم بحث سبل استكمال الدراسات الجارية لتنفيذ عدد آخر من المشروعات، فضلا عن إمكانية شراء جرارات جديدة لتطوير شبكة السكك الحديدية الحالية.

كذلك تمت الإشارة إلى إمكانية التعاون مع الشركة لتنفيذ مقترحات وزارة النقل لتطوير وتحديث برامج التدريب في معهد تدريب الوردان، بحيث يسهم بشكل أفضل في تقديم برامج تدريب على أعلى مستوى للعاملين في هيئة السكك الحديدية.

من ناحية أخرى أشار رئيس الشركة إلى أن شركته ستوقع مذكرة تفاهم مع كل من جامعات القاهرة، عين شمس، الإسكندرية، بقيمة 120 مليون دولار، تحصل عليها الجامعات الثلاث على برنامج إلكتروني للتدريب الفني، تستخدمه كبرى الشركات في العالم، بما يسمح بالتدريب وتقديم خدمات على أعلى مستوى.

وأشاد رئيس الوزراء بالحوارات المفتوحة مع الشركة لزيادة علاقات التعاون في عدة مجالات، على رأسها الطاقة والنقل، مؤكدا وجود العديد من الفرص الاستثمارية في مصر في تلك المجالات وغيرها، خاصة أن القوانين الجديدة في مجال النقل أصبحت تسمح بدخول القطاع الخاص في مشروعات النقل، تحت ضوابط معينة، بما يتيح المجال أمام الكثير من فرص التحديث والتطوير، وهو ما يصب في النهاية في مصلحة المواطنين وتحسين الخدمات المقدمة لهم بشكل ملموس.