loading...

ثقافة و فن

حقيقة وفاة سيلفستر ستالون بسرطان البروستاتا

سيلفستر ستالون

سيلفستر ستالون



تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعية منشورًا يفيد بوفاة الممثل والمنتج والمخرج الأمريكي سيلفستر ستالون على نطاق واسع، متأثرًا بسرطان البروستاتا، وبالطبع أثارت هذه الشائعات غضب الكثيرين من جمهور الفنان الذي لا يزال على قيد الحياة رغم إصرار الإنترنت على موته، حسبما أكد موقع «ذا صن»، ورغم تكذيبه لهذه الشائعة، إلا أن كثيرين قاموا بمشاركتها وإعادة تغريدها على الـ«سوشيال ميديا».

وذكر «ذا صن» أنها ليست المرة الأولى التي تخرج فيها إشاعات حول وفاة سيلفستر، ففي شهر سبتمبر من العام الماضي أبلغ مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي عن مشاهدتهم الكثير من المنشورات، وتلقي الكثير من الرسائل عن رحيله بمنزله في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، لينكشف لاحقًا أن الخبر يقف وراءه موقع معروف بالتضليل حول أخبار وفيات الفنانين والمشاهير.

 

حقيقة وفاة سيلفستر ستالون

ولم يمض أكثر من 18 شهرًا حتى عادت الشائعات من جديد لتغزو "السوشيال ميديا" بأنباء وفاة الممثل الشهير، ويبدو أن الشائعات هذه المرة تمثلت في نشر "بوستر" عن وفاة الفنان، ويُعتقد أنه مأخوذ من الموسم الثاني من فيلم الحركة والدراما والمغامرة القادم Creed II، يشارك سيلفستر ستالون في بطولة الفيلم ومن المقرر أن ينطلق عرضه في نوفمبر القادم.