loading...

رياضة مصرية

أتروميتوس اليوناني يتحدث عن الهجوم المسلح على عمرو وردة

عمرو وردة

عمرو وردة



أصدر نادي أتروميتوس اليوناني، بيانًا رسميًا اليوم الأربعاء، يُدين فيه حادث الاعتداء المسلح الذي تعرض له عمرو وردة، صانع ألعاب المنتخب الوطني، من جانب مجهولين مساء أمس الثلاثاء بغرض السرقة.

وأشارت وسائل إعلام يونانية إلى أن نجم المنتخب الوطني، تعرض لهجوم من مسلحين، أحدهما يحمل سكينا والآخر مسدسًا، قبل أن يتمكن من الفرار إلى أحد أقسام الشرطة، وأضافت أن الهجوم الذي تعرض له عمرو وردة كان بغرض السرقة، مشيرة إلى أن وردة تواجد في قسم الشرطة حتى الساعة الثالثة فجر اليوم الأربعاء بتوقيت اليونان، وحضر أحد مندوبي نادي أتروميتوس إلى قسم الشرطة للاطمئنان على وردة واصطحابه إلى مقر إقامته في أحد فنادق اليونان.

وأوضح نادي أتروميتوس، في البيان الذي أصدره عبر موقعه الرسمي: «يدين النادي حادث الهجوم الذي تعرض له لاعب الفريق عمرو وردة ليلة الثلاثاء، الهجوم المسلح يستهدف ترويع لاعبي كرة القدم في اليونان، وسيؤثر بالسلب على مسيرة الكرة اليونانية».

وأوضح: «إدارة نادي أتروميتوس تؤكد أنها ستبذل قصاري جهدها من أجل حماية لاعبيها، وتدعو السلطات الأمنية لاتخاذ التدابير اللازمة من أجل عدم تكرار هذه الحوادث في المستقبل، كما ستعمل بجانب أجهزة الشرطة على ملاحقة المتورطين ومحاسبتهم».

وكشف وردة، في تصريحات خاصة لـ«التحرير»، حقيقة تعرضه لاعتداء مسلح من قبل مجهولين، قائلًا: «أنا كويس وعندي النهاردة تدريب.. دي ناس من جمهور أوليمبياكوس أو جمهور آيك أثينا.. لأن باوك سالونيكا قربوا ياخدوا الدوري».

واختتم صانع ألعاب المنتخب الوطني: «دي ناس من جمهور أوليمبياكوس أو آيك أثينا لإن أحنا عندنا الماتش الجاي مع آيك أثينا في الدوري»، مؤكدًا: «الجماهير لما طلعوا عليا شتموا باوك سالونيكا».

ويحتل باوك سالونيكا صدارة الدوري اليوناني برصيد 52 نقطة، فيما يأتي آيك أثينا في المركز الثاني برصيد 50 نقطة، بينما يحتل أوليمبياكوس المركز الثالث برصيد 46 نقطة.

ويواجه نادي أتروميتوس نظيره آيك أثينا، يوم الإثنين المقبل، على استاد بريستريو، ضمن مباريات الجولة الثالثة والعشرين من عمر الدوري اليوناني.

وكان عمرو وردة، قد انضم إلى أتروميتوس، بعد فشل رحيله إلى فيريرنسي البرتغالي، ولعب وردة مع أتروميتوس، 22 مباراة هذا الموسم، وخاض 1.943 دقيقة، وسجل خلالهم 9 أهداف كما صنع 5 آخرين.