loading...

أخبار مصر

القوى العاملة: إضراب عمال «لابوتيه» انتهى.. والمحبوسون «ملناش دعوة بيهم»

إضراب عمال شركة سيراميكا لابوتيه

إضراب عمال شركة سيراميكا لابوتيه



أعلنت وزارة القوى العاملة اليوم الأربعاء، عودة العمل بمصنع سيراميكا لابوتيه بالمنطقة الصناعية بالعاشر من رمضان، وذلك بعد 18 يومًا من الإضراب عن العمل للمطالبة بتحسين أوضاعهم المالية وصرف كافة المستحقات المتأخرة.

الإضراب انتهى وعادت حركة العمل بالمصنع دون الإفراج عن العمال الـ6 المحبوسين، والتنازل عن المحاضر المحررة ضد 20 آخرين بتهمة التحريض على الإضراب، رغم أن الإدارة طلبت من العمال فض الإضراب، للتنازل عن المحاضر ضد زملائهم.

المحبوسون خارج إطار التفاوض

وأكد محمد عيسى رئيس الإدارة المركزية لعلاقات العمل بالوزارة لـ"التحرير" أن العمل بدأ في المصنع منذ صباح اليوم، بعد أن تواصلت الإدارة مع الوزارة وانتهى التفاوض معها بأن تتم مناقشة المطالب التي رفعها العمال أثناء الإضراب، بعد إنهائه وعودتهم للعمل، مشيرًا إلى أنهم سيؤكدون تنفيذ مطالب العمال القانونية، والتفاوض على الأخرى غير المنصوص عليها بالقانون.

 

Cinque Terre

وأوضح عيسى أن القوى العاملة ستبدأ تفاوضها مع الإدارة بعد انتظام العمل، لكنها لا دخل لها بشأن العمال المحبوسين والمطلوب ضبطهم وإحضارهم، لأنه حسب قول عيسى "شأن قانوني" وأن دور الوزارة يكون في التفاوض النقابي فقط.

حصار أمني

من جانبه أوضح أحد العمال المطلوب ضبطهم وإحضارهم "للتحرير" أنهم فوجئوا صباح اليوم بدخول عدد من مديري القطاعات والأقسام بالشركة للعمال المعتصمين، وأكدوا لهم أنهم سيقومون بتسليمهم للأمن إن لم يتم استئناف العمل وفض الإضراب، مستطردًا: الإدارة ساومتنا يا تسلموا المصنع يا نسلمكم للأمن.

وبدأ إضراب العمال في 3 فبراير الجاري، للمطالبة بصرف مستحقاتهم المالية المتأخرة، وعدد من البدلات الخاصة بالراحة وامتداد عدد ساعات العمل، والمخاطر، وكذلك الرعاية الصحية والسلامة المهنية.

Cinque Terre

وأكد العامل أن الشركة لم ترسل محاميها للنيابة للتنازل عن المحاضر المحررة لهم، وللمحبوسين والمطلوب ضبطهم وإحضارهم على ذمة اتهامهم بالتحريض على الإضراب.

الوزارة ضد العمال دائمًا

يقول كمال عباس المنسق العام لدار الخدمات النقابية والعمالية، إن القوى العاملة دائمًا تحرر محاضر ضد العمال بأنهم يحرضون زملائهم على الإضراب، وأنهم لا يقفون إلى صف العمال وفقًا لدورهم الطبيعي.

عباس أشار إلى أن الاتحاد المحلي لعمال العاشر لم يقدم جديدًا عندما اعتبر أن مطالب العمال غير مشروعة، لأنهم حسب قوله -يبيعوا العمال في أي وقت- وأن العمال الآن لا بد من مساندتهم على الأقل بالجانب القانوني والضغط على إدارة الشركة للتنازل عن المحاضر المحررة ضدهم.

كما أوضح أن الدار ستتخذ الإجراءات القانونية لدعم العمال، وبحث الطرق الممكنة لإثبات عدم وجود الاتهامات المنسوبة إليهم.

وكان أشرف الدوكار، رئيس الاتحاد المحلي لعمال العاشر من رمضان، قال إن مطالب عمال شركة سيراميكا لابوتيه بالمنطقة الصناعية بالعاشر من رمضان "غير مشروعة"، وأن إضرابهم عن العمل أصبح أمرًا معتادًا كل عام للمطالبة بتنفيذ عدد من المطالب المادية الخاصة بالأجور وطبيعة العمل بالشركة.

يذكر أنه تم القبض على 6 من العمال بناء على أمر ضبط وإحضار، ثم أصدرت نيابة العاشر من رمضان أمرًا آخر بضبط 20 عاملًا للتحقيق معهم في تحريض زملائهم للإضراب عن العمل، وفقًا لمحاضر محررة من الإدارة ضد عدد من العمال.