loading...

جريمة

28 فبراير.. الحكم في دعوى إغلاق مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية

سعد الدين إبراهيم

سعد الدين إبراهيم



قررت، اليوم الأحد، الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإدارى، برئاسة المستشار أحمد الشاذلى، نائب رئيس مجلس الدولة، حجز الدعوى المطالبة بسحب ترخيص وإغلاق مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية، الذى يديره الدكتور سعد الدين إبراهيم، إلى جلسة 28 من فبراير الجاري، للنطق بالحكم.

كان سمير صبرى المحامى، قد أقام دعوى مستعجلة أمام محكمة القضاء الإدارى، حملت رقم 10437 لسنة 69 ق، واختصم فيها سعد الدين إبراهيم، وجاء بدعواه أن سعد الدين إبراهيم هو المأذون الذى وثق العلاقة بين جماعة الإخوان وأمريكا، وفور خروجه من السجن عام 2003 تلقى مكالمة تهنئة من عصام العريان، طالبه فيها بضرورة تنظيم لقاءات بين قيادات الجماعة وعدد من الدبلوماسيين فى الغرب.

وأضافت الدعوى، أن مدير مركز ابن خلدون، خرج على الشعب المصرى داعيًا للمصالحة مع الإخوان، مؤكدًا أنها مطلوبة وضرورية لكل الأطراف ولتحقيق الاستقرار فى المنطقة، وأن التصالح معهم هو واجب وطنى.