loading...

أخبار مصر

بعد اتفاق الغاز.. مصر تدرس تنفيذ مشروع للربط الكهربائى مع قبرص

وزير الكهرباء محمد شاكر

وزير الكهرباء محمد شاكر



استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة سفير قبرص بالقاهرة، ورئيس شركة Euro Africa، بحضور عدد من قيادات قطاع الكهرباء.

وأكد شاكر، اليوم، الاهتمام الذي يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لمشروعات الربط الكهربائى حتى تكون مصر بعدا محوريا للربط الكهربائى بين أوروبا والدول العربية والإفريقية.

وأشار شاكر إلى مذكرة التفاهم التى تم توقيعها بين الشركة القابضة لكهرباء مصر وشركة Africa International Euro القبرصية لإجراء دراسة تتضمن جدوى تنفيذ مشروع الربط الكهربائى بين مصر وقبرص واليونان، حيث يهدف المشروع إلى الربط الكهربائى الأوروبى الإفريقى بين مصر وقبرص واليونان لتكون بذلك مصر ناقلا مهما للطاقة بالنسبة للقارة الأوروبية.

وأضاف رئيس شركة Euro Africa أن هذا المشروع يتيح ربط كل من قبرص وجزيرة كريت بالاتحاد الأوروبى، فضلا عن تحقيق فوائد اقتصادية وسياسية للدول المعنية.

وأشار إلى أهمية مد كابل كهربائى بحرى وما يحقققه من فوائد لخطة مصر الاستراتيجية من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية وتأمين الطاقة، كما أن هذا المشروع يعد أحد المشروعات التى تساعد على ربط مصر بالشبكة الكهربائية الأوروبية.

وأضاف أن تنفيذ مشروع الربط يعزز الشراكة بين الثلاث دول، فضلًا عن تحقيق مزايا لهم أخذًا فى الاعتبار التطورات الأخيرة فى قطاع الطاقة وعلى الأخص التوقعات بزيادة الطلب على إنتاج الطاقة الكهربائية وفقا للتنمية الحالية فى قطاع الطاقة، بالإضافة إلى توقع الحاجة المستقبلية إلى مشروع للربط الكهربائي بين مصر وقبرص ومنها إلى اليونان ثم إلى باقى أوروبا، وبهذا ستكون مصر ناقلا مهما للطاقة بالنسبة للقارة الأوروبية.

وتم خلال الاجتماع الاتفاق على التنسيق بين الجانبين لإتاحة البيانات والمعلومات اللازمة لسرعة استكمال دراسات جدوى الربط لأهمية هذا المشروع التاريخى.

وتأتي خطوة التعاون مع قبرص في نقل الكهرباء، بعد إعلان وزير البترول، المهندس طارق الملا، أن مصر وقعت اتفاقا مبدئيا مع الحكومة القبرصية، لإقامة خط أنابيب يمتد من قبرص إلى مصر، وأن مناقشات بدأت بين الحكومتين في هذا الصدد مؤخرا، بحسب بيان من الوزارة.

وأكد الوزير خلال مؤتمر أسبوع الطاقة القام بلندن، أنه "على المستوى السياسي هناك مناقشات مع الشركاء الإقليميين لتحقيق هدف مصر أن تصبح مركزا إقليميا للطاقة بالتوازي مع استراتيجية الطاقة التابعة للاتحاد الأوروبي، مما يعطيها الفرصة للعمل عن قرب مع الاتحاد الأوروبي في هذا النطاق".

وأضاف الملا، أن الحكومة ستوقع مذكرة تفاهم مطورة في مجال الطاقة مع الاتحاد الأوروبي قبل منتصف عام 2018، "حيث يتوقع أن يكون الاتحاد الأوروبي المستفيد الرئيسي للطاقة التي سيتم نقلها من مصر"، بحسب البيان.

واقتربت مصر من إنهاء اتفاق جديد على شراء الغاز من قبرص، بحسب ما ذكره موقع بلومبرج الذي وصف الخطوة بأنها خطوة في طريق تحول مصر إلى مركز إقليمي للطاقة.

وكانت وكالة بلومبرج، قد قالت في تقرير يوم الثلاثاء الماضي، إن مصر اقتربت من إنهاء اتفاق جديد على شراء الغاز من قبرص، ضمن خطة القاهرة للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة.

وذكرت بلومبرج أن "قبرص" سوف تزود مصر بالغاز من حقل أفروديت، الذي اكتشفته شركة نوبل إنرجي الأمريكية، ويحتوي الحقل على نحو 4.5 تريليون متر مكعب من الغاز الطبيعي.

وكانت شركة دولفينوس المصرية للطاقة قد تعاقدت، مع شركتي نوبل إنرجي وديليك لشراء الغاز من حقلي تمار وليفياتان الإسرائيليين بالبحر المتوسط. وتتبقى خطوة واحدة أمام الشركات الثلاث للبدء في إجراءات التعاقد وهي موافقة الحكومة المصرية على العقد المبرم لمدة عشر سنوات بقيمة 15 مليار دولار.