loading...

جريمة

«طفلة بلا ذنب وأم بلا قلب».. يقتل ابنة عشيقته أثناء ممارسة الرذيلة معها

جثة طفلة- ارشيفية

جثة طفلة- ارشيفية



كل ذنبها أنها ولدت لأم باعت قلبها وجسدها للعشيق، الذي لم يرحم بكاء الطفلة، بل عاقبها بأن سلبها حياتها، تخلص منها بدم بارد، لم يهتز له جفن، لكثرة بكائها خلال ممارسته الرذيلة مع الأم، التي حاولت التستر على العشيق، وتبرئته من تهمة القتل.

تلقي رئيس مباحث قسم شرطة منشأة ناصر، بلاغا من الأهالي بوفاة طفلة داخل منزلها بمنطقة المقابر بدائرة القسم، بانتقال رجال المباحث تبين أن الطفلة عمرها 3 سنوات، وبجسدها آثار للضرب والتعذيب، تم استدعاء الأم التي أكدت أن نجلتها ماتت بشكل طبيعي، بعد سقوطها خلال لعبها.

بعمل التحريات تم الاستدلال أن هناك عاملا يتردد على منزل الأم، وأنها سيئة السمعة، وبإعادة مناقشة الأم مرة أخرى، انهارت أمام رجال المباحث واعترفت أن عشيقها وراء الجريمة، وأنه انهال على طفلتها بالضرب أثناء ممارستهما الرذيلة بسبب بكائها المستمر أثناء تواجده بالمنزل ولاذ بالفرار، وبإعداد الأكمنة اللازمة تم ضبطه.

تحرر المحضر اللازم بالواقعة وباشرت النيابة التحقيقات.