loading...

ثقافة و فن

هل تتأثر نجومية «السقا» بفشل نجله «ياسين» في دخول عالم الفن؟

أحمد السقا ونجله

أحمد السقا ونجله



ملخص

عادةً ما تتأثر نجومية الفنان بالأقاويل حوله، وكثرة الشائعات، وحدثت إخفاقات متتالية لـ«نجل السقا» في الفترة الأخيرة، فهل يمكن أن تؤثر على نجومية والده؟

فرحة الفنان الشاب ياسين السقا، نجل النجم أحمد السقا، بمشاركته في أولى تجاربه السينمائية لم تكتمل، بعدما أعلن عن مشاركته في فيلم «ليلة هنا وسرور» لمحمد إمام، وياسمين صبري، ونشر فيديوهات له أثناء خضوعه لتدريبات بدنية قاسية مع أحد مدربين اللياقة على طريقة والده استعدادًا للعمل، حيث تم استبعاده من المشاركة بسبب انشغاله عن الدور بالدراسة، ليحل محله الشاب خالد الذهبي، نجل المطربة السورية أصالة نصري، لتكون ثالث تجربة سينمائية له بعد مشاركته في فيليـمي «ولاد رزق» و«الأصليين».

ومطلع فبراير الجاري، استقر المخرج حسين المنباوي، على «ياسين»، ليكون أحد أبطال فيلم «ليلة هنا وسرور»، مع «نجل الزعيم»، على أن يُجسد شخصية ابن النجم فاروق الفيشاوي ضمن أحداث الفيلم، حيث إنه شاب مندفع، ويحاول إثبات شخصيته أمام والده «رئيس العصابة»، ويقوم بأفعال غير مرضية أمام والده، حتى تأكد بالأمس عدم مشاركته ليحل بدلًا منه نجل «أصالة».

فيلم «ليلة هنا وسرور» إنتاج شركة «سينرجي» من بطولة محمد إمام وفاروق الفيشاوي وياسمين صبري ورحاب الجمل وبيومي فؤاد ومحمد سلام ومحمد ثروت، ومن إخراج حسين المنياوي وتأليف مصطفى صقر ومحمد عز.

مسرحية شريهان.. وطرد ياسين!

اللافت للانتباه؛ أنها ليست المرة الأولى التي يفشل فيها «نجل السقا» في المشاركة بأعمال فنية، وفي يوليو الماضي، أُشيع أنه بينما كان يستعد لخوض أولى خطواته الفنية، في إحدى المسرحيات التي تُشارك فيها الفنانة الكبيرة شريهان، من إخراج محمد ياسين؛ ولضعف قدراته التمثيلية، انفعل الأخير على الشاب وطالبه بأن يتعلم التمثيل أولًا، ولم يقبل «ياسين» بمشاركة «نجل السقا» وطرده وعنّفه ونصحه أن يتجه لورش تمثيل قبل أن يفكر في العودة.

وأعقب ذلك نفي للواقعة من كل الأطراف، حيث انفعل والده للغاية، وأصدر بيانًا على صفحته الشخصية بـ«فيسبوك»، جاء فيه: «الضنا غالي اللي عايز يوجهلي كلام يواجهني.. مايستخدمش أولادي.. خط أحمر».

فيما قالت «شريهان»، في بيان صحفي، إن ما نُشر عن طرد «ياسين»، من بروفات مسرحيتها الجديدة غير صحيح، مشدّدة على أنها تعتبره أحد أبنائها، وليس من المنطقي أن تسمح بهذا الأمر، ولفتت إلى أنها لن تسمح بأن يتم طرد طفل صغير يرى في نفسه الموهبة، سواء أكان نجل أحد الفنانين أو أي شخص آخر، موضحةً أن ذلك الأمر يُسيء إلى سمعة جميع الفنانين، وهو أمر عار تمامًا من الصحة، وأن ما نشر ليس إلا «سخافة»، مستكملةً أنها أثناء زيارتها مدرسة «ياسين» بالصدفة منذ فترة كبيرة، أبلغوها أنه من بين الطلاب المتواجدين وطلبت مقابلته، وتم التقاط الصورة التي تم تداولها على أنها من بروفات المسرحية.

بدوره أيضًا، نفى طرف القصة الثاني المخرج محمد ياسين، الواقعة، في تصريحات صحفية له، وأكد أنه لم يقابل ياسين السقا ولا يعرفه على الإطلاق، لافتًا إلى أنه لم يذهب من الأساس إلى البروفات.

عائلة الحاج نعمان
تجربة أخرى لم تنجح لـ«ياسين»، حيث تقرر أغسطس الماضي، مشاركته في مسلسل «عائلة الحاج نعمان»، مع النجم السوري تيم حسن، وحرص «السقا» الكبير حينها على تهنئة «تيم» على المسلسل، حيث إن نجله سيُشارك فيه، ولكن في النهاية خرج العمل للنور دون نجل «السقا».

«ياسين» بدأ في الظهور في الفترة الأخيرة برفقة والده أحمد السقا في الحفلات والمهرجانات، حتى إنه تسلم بعض الجوائز بدلًا منه، ففي ديسمبر 2016، حضر نيابة عن والده الذي غاب عن حفل توزيع جوائز «الدير جيست»، لكونه يحضر حفل زفاف ابنة المنتج صادق الصباح بلبنان، وتسلم الجائزة عنه، ولطالما تعددت الشائعات حول الشاب، فتارة يُسيء إلى الممثل محمد رمضان ويتباهى بنجاح والده وفيلمه «هروب اضطراي»، وسريعًا يحاول أن يوضح الأمر، وأخرى حول تعرضه لحادث أودى بحياته.

«السقا» الكبير والد «ياسين» هو فنان دؤوب، طالما كان اجتهاده أكبر من موهبته، والصورة الذهنية عنه دائمًا أنه أحد الكبار، وهو كذلك، إلا أن صورة النجم عادةً ما تهتز لدى جمهوره بتردد الأقاويل حوله، وهو ما يحدث للسقا مؤخرًا، بدءًا من شائعة طلاقه من زوجته مها الصغير، إلى شائعات وإخفاقات لنجله «ياسين».

وكانت المشاركة الأولى للابن «ياسين» مع والده «السقا» بدور صغير في فيلم «ابن القنصل» عام 2010، حيث قام بدور «ناصر فتحي السماك» وهو صغير.