loading...

مرأة و طفل

تمارين شد البطن.. 6 نصائح لممارستها بعد الولادة

شد البطن - صورة أرشيفية

شد البطن - صورة أرشيفية



بعض النساء تعاني بعد الولادة، القيصرية أو الطبيعية، من ترهل الجلد في منطقة البطن، وقد تلجأ بعضهن إلى عمليات تجميلية، في حين تميل أخريات إلى الاعتماد على تمارين شد البطن، والتي تأتي بنتائج مرغوبة وإيجابية في كثير من الأحيان، إلا أنها قد تسبب أضرارًا جسيمة إذا لم تتم ممارستها بالطريقة الصحيحة وفي التوقيت الصحيح، حيث توصي المعاهد الوطنية للصحة بتجنب التمارين القوية أو أي مجهود في رفع الأحمال الثقيلة لمدة 4 أسابيع على الأقل، حسبما ذكر موقع LiveStrong، وستساعدك الخطوات التالية على شد البطن بعد الولادة.

الخطوة الأولى:
حاولي القيام بنفسك بدون الاعتماد على أي مساعدة خارجية، وحاولي كذلك أن تظلي في وضعية الوقوف لعدة مرات خلال اليوم، قد يظهر الأمر بسيطًا، إلا أنك بعد عملية الولادة ستجدين أن العضلات قد أصابها بعض الضعف، وهو ما سيظهر بشكل واضح مع الوقوف بظهر مستقيم ومفرود.

الخطوة الثانية:
امشِ قليلا على قدميك، فالتحرك بشكل عام لفترات قصيرة يمنع تكون الجلطات، وولذلك احرصي على التمشية حول غرفتك في المستشفي أو في منزلك، حيث إن المشي يعزز من قدرتك على التحمل، ويمكنك زيادة الوقت المستقطع للمشي والحركة كلما شعرتِ بصحة أفضل.

الخطوة الثالثة:
ابدأي تمرينك العام بممارسة التمارين الهوائية البسيطة التي تحفز الدورة الدموية، وتكون مدة التمرين هي الـ4 أسابيع الأولى، مثل تمارين المشي بشكل سريع وبشكل جانبي وبشكل بيضاوي، مع إمكانية ركوب الدرجات الهوائية أيضا.

الخطوة الرابعة:
مارسي تمارين الجزء العلوي من جسمك مع تمارين الساقين في الشهر الأول بعد الجراحة، وذلك حسب توصيات مركز "جون هوبكنز" للتجميل، وتجنبي التمارين التي تستهدف عضلات البطن والمعدة حتى تشفى عضلاتك تماما وتعود لقوتها ومرونتها.

الخطوة الخامسة:
يمكنك تقوية عضلات المعدة من خلال شد عضلات الحوض والعضلات الجانبية للفخذ، ويمكنك بعد ذلك ممارسة التمارين المختلفة، مثل رفع القدمين وتمارين الثبات في وضع الضغط، لكن التزمي بأداء مجموعة واحدة تحتوي على 10 إلى 12 تكرارا، ويمكنك إضافة مجموعة أخرى لزيادة قدرتك على التحمل.

الخطوة السادسة:
بعدما تتلقي التقييم النهائي من طبيبك، والذي قد يصل إلى عدة أشهر، يمكنك العودة لممارسة تمارين البطن العادية، ويمكنك التعرف على المزيد منها بالضغط هنا.

تحذير:
احرصِ على الراحة الطويلة التي تؤدي للاستشفاء الكامل والتعافي التام، حيث إن التقصير في ذلك قد يؤدي لمضاعفات مثل الجلطات والالتهابات بجانب النزيف.