loading...

جريمة

إحالة أوراق 3 متهمين بـ«حرق جثة جارهم بمية نار» إلى المفتي

الإعدام شنقا - أرشيفية

الإعدام شنقا - أرشيفية



أحالت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، برئاسة المستشار صابر أحمد عبد الله، رئيس المحكمة، اليوم الأربعاء، أوراق عاطل وتاجري أسماك "سماكين"، إلى الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية؛ على خلفية اتهامهم بقتل عجوز جارهم بعزبة «الحريري» بالزقازيق، وإشعال النيران في جثته بواسطة «مياه نار»، وحددت المحكمة جلسة 2 مايو المُقبل للنُطق بالحكم.

تعود تفاصيل القضية رقم 2212 جنايات أول الزقازيق ليوم الأحد 23 فبراير 2014، عندما تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة أول الزقازيق، يفيد بورود بلاغًا بمقتل المدعو «عفت حسن عبدالعاطي» في العقد السادس من عمره، بعدما أطلق عليه 3 شباب من جيرانه النار وأشعلوا النيران في جثته بواسطة «مياه نار» داخل منزله بعزبة «الحريري» بدائرة القسم.

وتوصلت التحريات الجنائية إلى أن وراء الواقعة كلًا من: «محمود.ع.ع» وشهرته «محمود بانجو» 26 عامًا، و«علي.س.ع» 28 عامًا، وشقيقه «محمد» 23 عامًا، سماكين، مقيمين بذات الناحية؛ إثر نشوب مشاجرة بينهم ونجل المجني عليه، ويُدعى «فتحي»، حيث عاتبهم الأخير على قيامهم ببيع المواد المخدرة أسفل منزله، قبل أن يتطور الأمر لمشاجرة بينه وبينهم.

وعندما تدخل والده (المجني عليه) لفض المشاجرة أطلق المتهمون الرصاص عليه من سلاح ناري بحوزتهم قبل أن يشعلوا النيران في جثته داخل منزله بواسطة «مياه نار»، وتم ضبط المتهمين، والسلاح المستخدم في الواقعة، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بإحالتهم محبوسين إلى محكمة الجنايات.