loading...

جريمة

«تحرش وسحل وضرب».. جرائم الطلبة ضد المدرسين عرض مستمر

مدرسة -أرشيفية-

مدرسة -أرشيفية-



بالرغم من قيمة المدرس، ودوره في نهضة الأمم، فإنه في الآونة الأخيرة تزايدت وقائع الاعتداء على المعلمين.

صفعة وجه
آخر تلك الوقائع، ما شهدته مدرسة الزراعة بمدينة منوف بمحافظة المنوفية، منتصف الأسبوع الجاري، من اعتداء طالب على وكيل المدرسة بصفعه على وجهه، وعقب محاولة المدرسين احتواء المشكلة تجمهر زملاء الطالب داخل فناء المدرسة، تم إبلاغ قوات الأمن وإلقاء القبض عليه، وتم التصالح عقب حضور ولى أمر الطالب واعتذاره للوكيل.

تدخين السجائر في الفصل
في الشهر الماضي، ألقت قوات الشرطة القبض على طالب؛ لاتهامه بالتعدي بـ«كتر» على معلم داخل الفصل، بمدرسة المنيا الثانوية الصناعية. 

وكشفت التحريات أن "أ.ن"، 17 سنة، طالب، تعدى بسلاح أبيض على "هـ.م"، 28 سنة، أمين معمل في المدرسة، محدثا إصابته بجرح قطعي بالوجه، وكسر باليد اليسرى؛ بسبب اعتراضه على تدخين الطالب السجائر داخل الفصل.

ذبحة صدرية
في 2016 شهدت مدرسة الأورمان الثانوية الرسمية التابعة لإدارة الدقي التعليمية، واقعة مأساوية بقيام طالب بالاعتداء على أحد معلمي مادة الرياضيات ودفعه أرضًا مما أصابه بذبحة صدرية، وذلك عقب خلاف بينهما.

وقال مصدر مسئول بمديرية التربية والتعليم بالجيزة، إن مدرسة الأورمان شهدت أمس مع نهاية اليوم الدراسي تعدى أحد طلاب المدرسة على معلم مادة الرياضيات وأسقطه أرضًا، وتم نقله إلى مستشفى 6 أكتوبر بالدقي لتلقي العلاج وعمل الفحوصات الطبية اللازمة، موضحًا أن المعلم خرج من المستشفى بعد تلقيه العلاج.

"التحرش" بمُدرسة الدقهلية
في واقعة تحدث لأول مرة داخل المدارس قام ما يقرب من 15 طالبًا بالتحرش وهتك عرض مُدرسة بالقوة في أثناء المراقبة عليهم بلجنة داخل مدرسة أحمد حسن الزيات الثانوية بمحافظة القليوبية.

واستمعت النيابة إلى أقوال الطلاب واعترافاتهم بالواقعة وأكدوا قيام كل واحد منهم بمحاولة رفع ملابس المدرسة والتحرش بها بالقوة وقيام أحدهم بمحاولة تصويرها.

وتبين من التحقيقات أنه في أثناء أداء طلاب الصف الثاني امتحان نصف العام وقيام المدرسة بالمراقبة على الطلاب حدثت حالة من الهرج والمرج داخل اللجان، وجاء عدد من الطلاب باللجان الأخرى بالمدرسة إلى اللجنة التي تراقب بها المدرسة وقاموا بأعمال شغب والتحموا بها وتعدوا عليها ووضعوا أياديهم فى أماكن حساسة بجسدها وحاولوا نزع ملابسها بالقوة، فأطلقت الصرخات والاستغاثات بالمدرسين ولكن لم يتمكن أحد من إنقاذها إلا بعد فترة طويلة.

وأدلت المدرسة بأقوالها، وأثبتت تحريات المباحث صحة الواقعة وأمرت النيابة بحبسهم. وقالت المدرسة التى تعرضت للتحرش إنها منذ الحادث لم تستطع تمالك أعصابها مضيفة أنها دخلت المدرسة كأي يوم عادي بالفترة المسائية، وتعرضت للتحرش من طلاب الفترة الصباحية خلال الامتحانات. 

وأضافت أنها خلال مراقبتها بلجنة امتحان لطلاب الصف الثاني الثانوي جاء مجموعة طلاب من لجان أخرى حاولوا دخول لجنتها لإحداث شغب فحاولت منعهم بإغلاق باب اللجنة، إلا أنهم هاجموا اللجنة وتمكنوا من الدخول وأغلقوا الباب وكانت معها مدرسة أخرى.

وتابعت بأنها حاولت جمع ورق الإجابات فحاصرها الطلاب فظلت تصرخ، قائلة: "منهم من تحرشوا بي ومنهم ولد مسك جسمي فمسكت رقبته وصرخت" مؤكدة أن عدد الطلاب حوالي 15 طالبًا.

وفي هذا الصدد يشرح لنا الخبير القانوني همام أبو زيد، عقوبة التعدي على المدرسين.

اعتداء طالب على معلم

إذا كان الطالب في المرحلة الابتدائية أو الإعدادية، يخطر ولي أمره وتتخذ ضده إجراءات تأديبية، لكنها لا تصل إلى الفصل، أما إذا كان الطالب في المرحلة الثانوية، فينذر إذا لم يكن له سابقة اعتداء على مدرسين، وفي المرة الثانية تتخذ ضده إجراءات تصعيدية قد تصل إلى الفصل، بحسب لائحة الانضباط التي أصدرها وزير التربية والتعليم السابق، محب الرافعي، وزير التعليم السابق.

الاعتداء على المعلم من غير الطلاب
إذا اعتدى على المعلم، شخص آخر غير الطالب داخل مقر عمله، فيعاقب المعتدي على المعلم وفقا لقانون العقوبات الجنائية العام، وتحدد عقوبته حسب نوع الجريمة التي ارتكبها، وأقلها الإهانة أو التهديد اللفظي، والتي تصل عقوبتها إلى الحبس 6 أشهر مع الغرامة.

وتنص المادة 133 من قانون العقوبات على: "من أهان بالإشارة أو القول أو التهديد، موظفا عموميا أو أحد رجال الضبط، أو أي إنسان مكلف بخدمة عمومية أثناء تأدية وظيفته أو بسبب تأديتها، يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ستة أشهر أو بغرامة لا تتجاوز مئتي جنيه".