loading...

محليات

فتاة صعيدية تحارب العادات بالجيتار: «اللحن بيعافر» (صور)

أصغر عازفة جيتار في قنا

أصغر عازفة جيتار في قنا



فتاة لم تتخط الـ14 عاما، قررت التشبث بحلمها، متحدية عادات وتقاليد الصعيد، ممسكة في يدها "جيتارا" اختارته رفيقا خلال مشوارها الفني.

سارة عبد الرحيم هنداوي، أصغر عازفة جيتار بمحافظة قنا، بل في جنوب المعمورة بأكملها، تحلم بتكوين فرقة موسيقية وإنشاء استوديو تسجل به أغانيها وألحانها.

1

الفتاة القناوية لم يمنعها صغر سنها من ممارسة هوايتها، وبدأت العزف على الجيتار في سن العاشرة، رغم رفض أسرتها خوفا من تراجع مستواها العلمي، وما تتعرض له من مضايقات بسبب العادات، خاصة أنها لا تتوجه إلى أي مكان (متنزه - كافيه) إلا رفقة "شريك حلمها" تحمله على ظهرها غير عابئة بوزنه.

3


 تعتبر "سارة" الجيتار بديلا عن الجلوس أمام شاشات الحاسب الآلي أو الهاتف المحمول لتصفح مواقع التواصل الاجتماعي التي تصفها بأنها "مالهاش فايدة" على عكس الموسيقى، كما أنها تسعى دائما لصقل موهبتها بالتدريب المستمر على مختلف المدارس (راب - كلاسيك - شعبي)، مؤكدة: "لازم أستفيد من الموهبة اللي ربنا ادهاني وماكتمهاش".

7

"أهلي بيقولولي الشباب بيقعدوا يتفرجوا عليكي"، رغم معارضة الأهل، كونت الطالبة في الصف الثالث الإعدادي فرقة موسيقية صغيرة من أصدقائها للعزف والغناء خلال أوقات التنزه لتسير بخطى ثابتة نحو حلمها "حلمي لن ينتهي سأستمر حتى تحقيقه".