loading...

ثقافة و فن

آخرها «شيخ جاكسون».. 10 أفلام مصرية تم ترشيحها لـ«الأوسكار»

أفلام مصرية رشحت للأوسكار

أفلام مصرية رشحت للأوسكار



ملخص

ينتظر العالم اليوم حفل توزيع جوائز الأوسكار في عامه الـ90، والذي سيُقام على مسرح دولبي، بمدينة كاليفورنيا، لمعرفة سعداء الحظ الذين سيفوزون بالتماثيل الذهبية المميزة نظير مجهودهم في تقديم أفلامهم.

حلم المشاركة في مسابقة الأوسكار العالمية، التي تنظمها أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة بأمريكا، يراود جميع العاملين في صناعة السينما حول العالم، وبصفة خاصة في مصر، حيث يتهافت المخرجون على المشاركة في هذه المسابقة العالمية من خلال ترشيح أفلامهم عن طريق نقابة السينمائيين للمنافسة على أفضل فيلم أجنبي، وتعني أفضل فيلم يُنتج خارج الولايات المتحدة ولا تكون الإنجليزية لغة المحادثة الرئيسية فيه.

وفي التقرير التالي يرصد لكم "التحرير" أبرز 10 أفلام سينمائية مصرية تم ترشيحها للفوز بجائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي.

1- باب الحديد

فيلم من إنتاج عام 1962، للمخرج العالمي يوسف شاهين، وضعه استفتاء النقاد في المركز الرابع ضمن أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية، وهو أول فيلم عربي وإفريقي يطرح للتأهل لجائزة أوسكار عام 1958، كما أنه شارك في مهرجان برلين السينمائي الثامن.

2- دعاء الكروان

عُرض الفيلم في عام 1959، وهو مأخوذ عن رواية عميد الأدب العربي طه حسين، ومن إخراج هنري بركات، وتم عرضه في العديد من الصالونات الثقافية الأوروبية، حتى طرح اسمه وقتها ليمثل مصر في عام 1959، وبالفعل دخل ضمن الأفلام المرشحة في لجنة القبول، لكن لم يكمل طريقه للجائزة.

3- وا إسلاماه

من الأفلام التاريخية الهامة في تاريخ السينما المصرية، تم إنتاجه عام 1961، وعرض بالعديد من الدول الأجنبية، وهو من إخراج شادي عبد السلام، وأندرو مورتون والإيطالي إنريكو بوميا، وبطولة أحمد مظهر، ولبنى عبد العزيز، وتم تصويره بطريقة السينما سكوب لينافس في المسابقة عام 1961، لكنه لم يحصل على جوائز.

4- المستحيل

فيلم من بطولة نادية لطفي، وكمال الشناوي، تم عرضه لأول مرة في عام 1965، ويتناول قصة شاب ضعيف الشخصية يقع تحت تأثير والده في كل الأمور، وبعد وفاة الأب يحاول الابن التحرر من سلطته عليه، ويتعرض لبعض المشكلات، وفي النهاية يجد أن قرارات والده كانت سديدة، وقد طرح للتصفيات لجائزة الأوسكار عام 1965.

5- القاهرة 30

من أشهر أفلام السينما المصرية، وهو مقتبس من رواية نجيب محفوظ "القاهرة الجديدة"، إخراج صلاح أبو سيف، وبطولة حمدي أحمد، وسعاد حسني، تم إنتاجه عام 1966، وتدور أحداثه في ثلاثينيات القرن العشرين.

6- المومياء

صنع الفيلم خصيصا للمشاركة في الأوسكار، وكان من إخراج شادي عبد السلام ونادية لطفي، أنتج في عام 1974، ويتناول قضية سرقة الآثار بشكل مختلف وجديد، لكنه لم يلق رواجا جماهيريا وتم ترشيحه للأوسكار، لكن لم يحصل على الجائزة، إلا أنه اُختير ضمن أفضل 100 فيلم حول العالم.

7- على من نطلق الرصاص

يدور الفيلم حول شحص يطلق النار على رئيس مجلس إدارة إحدى شركات الإسكان الشعبي، وأثناء هروبه من المؤسسة تصدمه سيارة، فيقع على جانب الطريق، ويقوم وكيل النيابة بفتح باب التحقيقات، وتسير الأحداث في نطاق تشويقي، وهو من إنتاج 1975.

8- الناصر صلاح الدين

لا توجد معلومات مؤكدة على خوضه المسابقة، لكن ما أشيع وقتها عنه في بعض الصحف، أنه كان على وشك الحصول على الجائزة، لكن أحد أفراد مجاميع الكومبارس في المعارك كان يرتدي ساعة يد، والبعض يقول بسبب الأخطاء التاريخية الموجودة في الفيلم.

9- فتاة المصنع

من روائع المخرج الراحل محمد خان، الذي اعتمد فيه على وجوه جديدة، من بينهم ياسمين رئيس، التي حصلت على جائزة أفضل ممثلة في مهرجان دبي السينمائي، ورغم تشارك 7 جهات في إنتاجه فإنه لم يحالفه حظ الفوز بالأوسكار.

10- الشيخ جاكسون

اختارت نقابة السينمائيين فيلم "الشيخ جاكسون" للمخرج عمرو سلامة للترشح لمسابقة أوسكار أفضل فيلم أجنبي، وذلك عبر لجنة المشاهدة للفيلم المصري المرشح للأوسكار، التي تم تشكيلها من 23 سينمائيا، وانتهت من اجتماعها بالتصويت لصالح "جاكسون" مقابل أفلام "مولانا، الأصليين، الكنز"، لكنه لم يكن ضمن قائمة الأفلام الأجنبية التي اختارتها إدارة الأوسكار.